جعجع استقبل نهاد المشنوق وبارود حرب: نسعى ألا يرد حزب الله على عملية القنيطرة وأؤيد أي حوار بين اللبنانيين

الإثنين 19 كانون الثاني 2015 الساعة 20:44 سياسة
وطنية - استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب، وزيرالاتصالات بطرس حرب، في حضور النائب انطوان زهرا. ولدى مغادرة حرب مكتب جعجع صودف دخول وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، فحصل اجتماع ثلاثي استمر نحو عشر دقائق.

عقب اللقاء، اعتبر الوزير حرب "ان كل الاحتمالات مفتوحة حيال إمكانية قيام حزب الله بالرد على العملية الاسرائيلية في القنيطرة السورية، ولكن السعي ألا يحصل هذا الأمر وألا نقحم لبنان بصراع لا يقرره الأخير وليس مستعدا له، ولا سيما أنه يمكن أن يؤدي الى حالة كبيرة من البلبلة التي ستؤثر على صعيد الاستقرار والسياسة".

وأضاف:" والكل يعلم أنه لا اتفاق في وجهات النظر حول وجود حزب الله في سوريا، وهذه الحادثة جرت على الأرض السورية ونحن نأسف لسقوط شباب لبنانيين خارج الأراضي اللبنانية ومن أجل قضية غير لبنانية، إلا أننا من واجبنا كحكومة أن نحاول التوافق على موقف محايد لتفادي انزلاق لبنان نحو مواجهة غير محمودة النتائج وبالتالي الحفاظ على الأمن القومي اللبناني قدر الإمكان، ونحن نلمس أن هناك عناية إلهية تساعدنا في تجاوز هذه التحديات والمطبات لتأمين الحد الأدنى من الأمن والاستقرار في ظل هذه الظروف الصعبة".

وعن الرسالة التي وجهتها اسرائيل من هذه العملية، قال الوزير حرب:" اسرائيل تعمدت بالطبع تنفيذ هذه العملية، وذلك نتيجة الموقف الأخير الذي صدر عن حزب الله في آخر إطلالة للسيد حسن نصرالله حين ذكر موضوع الجولان مما قد يكون أدى الى هذا الموقف الاسرائيلي ولو أننا نعتبره اعتداء على دولة عربية ولا يمكننا إلا أن ندينه ونأسف لوقوع الضحايا اذ يكفي المنطقة المزيد من الدمار والمجازر ونأمل ألا تجرها هذه الحادثة الى حرب أسوأ من التي تعيشها..."

وعن وجود تقدم ملموس في الملف الرئاسي ولا سيما في ظل الأجواء الحوارية التي تشهدها الساحة السياسية، أيد حرب أي حوار بين اللبنانيين "باعتبار أنه يقرب وجهات النظر ويخفف من التشنج سواء بين حزب الله وتيار المستقبل او بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر وهذا أمر جيد، ولكن نأمل أن يؤدي هذا الحوار الى مسعى مشترك وجدي لإعادة بناء الدولة على أساس المبادئ التي تقوم عليها الدول وألا يؤدي هذا الحوار الى مساومات أو الى اتفاقات على هامش الدولة أو على حسابها"، مشيرا الى ان "المفتاح السري والسحري لاستمرار لبنان يبقى في استمرار الحوار بين كل الأفرقاء".
الى ذلك، عرض جعجع مع الوزير السابق زياد بارود آخر التطورات على الساحتين المحلية والاقليمية، في حضور رئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات اللبنانية ملحم الرياشي. كما قدم بارود لجعجع كتاب:" مشروع قانون اللامركزية الادارية" الصادر عن اللجنة الخاصة باللامركزية الادارية مع تقرير اللجنة المتضمن الأسباب الموجبة التفصيلية.

================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

سكرية يعلن عبر الوطنية عن بادرة أ...

تحقيق ناديا شريم وطنية - عندما يصبح بينك وبين الموت مسافة. أسئلة وخوف وقلق. تلجأ إلى الإ

الثلاثاء 24 آذار 2020 الساعة 13:51 المزيد

انجاز جديد لمستشفى راشيا الحكومي...

حقيق: عارف مغامس وطنية - سجل مستشفى راشيا الحكومي انجازا طبيا جديدا، حيث أجرى طبيبا القلب

الإثنين 23 آذار 2020 الساعة 15:53 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب