حرب دشن مراكز خدمات في شكا وعبدللي وبشعلة: أعد المواطن بخدمة جيدة وبتخفيف الكلفة وتحسين النوعية

السبت 17 كانون الثاني 2015 الساعة 18:14 سياسة
وطنية - دشن وزير الاتصالات النائب بطرس حرب "الشباك الموحد" الأول في لبنان لبيع الخدمات المشتركة بين وزارة الاتصالات وهيئة أوجيرو وشركتي TOUCH وalfa، في سنترال شكا، ومركزين لبيع الخدمات POS في مركزي الهاتف في بلدتي عبدللي وبشعلة في قضاء البترون.

وكانت المحطة الأولى في سنترال شكا، في حضور رئيس هيئة أوجيرو المدير العام للاستثمار والصيانة في وزارة الاتصالات عبد المنعم يوسف، رئيس قطاع المالكين في قطاع الخليوي جيلبار نجار، المدير العام لشركة TOUCH وسيم منصور والمدير العام لشركة ALFA مروان الحايك، وكان في استقباله رئيس بلدية شكا فرج الله الكفوري ومخاتير وفاعليات البلدة وأهلها، بالاضافة الى الاداريين والموظفين والعاملين في المركز.

وبعد التدشين، كانت جولة في المركز المستحدث للاطلاع على تجهيزاته. ثم شرح حرب تفاصيل المشروع قائلا: "لقد حضرت وزارة الاتصالات المشروع بالتعاون مع هيئة أوجيرو وبالشراكة مع شركتي TOUCH وalfa والمديرية العامة للبريد. اما الهدف منه، فهو إيجاد الشباك المشترك الواحد الذي يعطي كل الخدمات التي تتعلق بالإتصالات والبريد وبالهاتف الخلوي والهاتف الثابت ودفع الفواتير وكل الأمور التي يحتاجها المواطن الذي لم يعد بحاجة للذهاب الى الشركات أو الى البريد ومن ثم على الوزارة. وهذا المركز الذي نفتتحه اليوم سيقدم له كل هذه الخدمات، وهو الأول، والخطوة الأولى على طريق إنجاز المشروع، على أن يتم افتتاح مركز آخر في أليسار على طريق المطار بصورة رسمية، والمقصود منه توفير الخدمة للمواطن في منطقته وعدم هدر وقته في التنقل من مكان الى آخر".

وأكد ان "هذا المشروع تم بروح التعاون بين الوزارة وهيئة أوجيرو وشركتي الخلوي والمدير العام للبريد الذي هو جزء من الوزارة وعلى رأسه المدير العام الإستثماري. والهدف منه تشكيل خطوة أولى في مشروع متكامل سيطلق حوالي خمسين مركزا في لبنان، مثل هذا المركز، وستكون هناك مراكز خدمات في المناطق كافة، وهذا يؤمن للمواطن الإستفادة من الخدمات المتطورة والتي تسهل عليه عملية الحصول على الخدمات التي يحتاج اليها على مستوى القطاعات المذكورة. ويشكل ذلك جزءا من المشاريع الحديثة التي نطلقها في وزارة الإتصالات. وأريد أن أبلغ الرأي العام أنه قريبا سنطلق مشروعا جديدا بعيد المدى يعكس إستراتيجية سياسة وزارة الإتصالات للمستقبل ونحن في صدد إعداده وتحضيره لكي يأتي مشروعا متكاملا، وهو يخطط لسياسة الإتصالات لمدة العشرين سنة المقبلة، ويحول لبنان من بلد تخلف عن الركب الحضاري للتطور في العالم الى البلد الأول في العالم على صعيد الإتصالات والمعلومات. ومشروعنا هو إعادة لبنان الى ما كان عليه والذي يجب أن يكون عليه، لأنه لا يجوز أن يكون متخلفا وهو صاحب الايادي البيضاء في هذا المجال. وقد كنا الدولة الأولى التي إستعملت الهاتف الخليوي وأول دولة أطلقت الإنترنت في الشرق الأوسط، ولكن للأسف سبقنا الشرق الأوسط بسبب تخلفنا، وعلينا أن نسعى لاستعادة هذا الدور السباق فنتقدم على العالم في تقديم الخدمات، لأننا نحن من روادها. لا يوجد شركة في العالم إلا ويوجد فيها مدير لبناني أو مساعد مدير ومدير رئيسي، وطبعا نحن نفتخر ونعتز بهم، وهم جزء من هذا المشروع المتكامل الذي كنت أتكلم عنه، وسيشكلون الأداة والفكر للتطلع نحو المستقبل، ونقول اننا دائما الى الأمام".

وعن مركز أليسار، قال حرب: "الموضوع مرتبط بالأمن، وآمل أن أتمكن من تدشينه. وفي حال شاءت الظروف ان لا ادشنه شخصيا، فالوزارة ستدشنه، ونحن جميعنا شخص واحد في الوزارة".

وردا على سؤال حول تحسين خدمات الاتصالات الخليوية، أجاب: "النوايا موجودة ولكن هناك بعض المشاكل التقنية والفنية وبعض الأدوات والآليات يجب أن تعمل. المشروع الذي أتكلم عنه هو تطوير الهاتف، ويهدف الى سد كل الثغرات وإرضاء المواطنين بخدمة ممتازة. ونتوجه الى خفض الأسعار وعدم تحميل المواطن ضريبة لنقدم له خدمة له الحق بها. هذا هو مشروعنا، يوجد تعاون بيننا وبين الشركات ونحن نتجه الى تحسينه، وطبعا نحن قادمون الى خطوات كبيرة ولو كانت تدريجية في سبيل حل بعض المشاكل التي يواجهها المواطن. ولا شك ان هناك تحسنا في بعض المناطق، والبعض سيشهد التحسن قريبا. الجهود ستعطي ثمارها تدريجيا وإن شاء الله سيشعر المواطن بذلك. أضاف: "أعد المواطن بخدمة جيدة وبتخفيف الكلفة وبنوعية أفضل". وثمن دور هيئة أوجيرو "التي هي جزء من عائلة وزارة الإتصالات، ونعطي الفضل لها وهي جزء أساسي في كل هذه المشاريع".

وعن الإنترنت قال: "لدينا مشاكل كثيرة في الإنترنت، ونحن بصدد إيجاد حلول لها. وسنعلن عن المشروع في الوقت المناسب، وهو مشروع نقل لبنان الى عالم متطور بالإتصالات".

الكفوري

ثم القى الكفوري كلمة رحب فيها بحرب وقال: "أهالي شكا محرومون من وظائف الدولة وكأننا في إدخال مؤقت، وإذا قمنا بإحصاء في لبنان نجد أن بلدة شكا هي الأقل عددا لجهة وظائف الدولة. ونطالب بمركز بريد في البلدة يوفر على المواطن مشقة الانتقال الى بيروت".

منصور

بدوره شكر منصور حرب "على هذه المبادرة القيمة التي سمح فيها لشركة TOUCH أن تكون أقرب الى عملائها لتقديم الخدمة بشكل أسرع. وهذا المشروع وضعه الوزير ليكون في خمسين منطقة في لبنان، ونأمل من خلاله أن نكون أقرب للمشتركين وعلى مستوى لبنان كله". وشكر وزارة الاتصالات وهيئة اوجيرو "على إستضافتنا في مراكزهما لتأمين الخدمات بشكل أسرع للمشتركين".

الحايك

من جهته قال الحايك: "نفتح اليوم صفحة جديدة من التعاون بين القطاعين الخليوي والثابت، وهذا جيد لكي نستطيع تقديم خدمة جيدة وقريبة من المشترك ونكون قريبين منه في أي منطقة من لبنان، ونأمل بمستقبل أفضل ونوعية جيدة من الخدمات".

يوسف

وأثنى يوسف على مواقف حرب ومنصور والحايك، مؤكدا ان أوجيرو "بتصرف المشروع وسينجح بإذن الله".

عبدللي

ومن شكا توجه حرب ونجار ويوسف ومنصور الى سنترال بلدة عبدللي، حيث تم تدشين مركز لبيع الخدمات POS، في حضور موظفي السنترال، وكان في استقباله مختار البلدة رئيس رابطة مخاتير منطقة البترون حنا بركات وحشد من الأهالي. وكانت جولة في المركز للاطلاع على اعمال تجهيز مركز البيع.

بشعلة

بعد ذلك انتقل الى بلدة بشعلة حيث زار مقر البلدية، وكان في استقباله رئيس المجلس البلدي سعد الشدياق ومختار البلدة مرسال العشي وحشد من الأهالي، وجرى البحث في قضايا انمائية تخص البلدة. واطلع حرب من الشدياق على حاجات البلدة.

بعدها توجه الى سنترال بشعلة لتدشين مركز بيع الخدمات، في حضور نجار ويوسف ومنصور.

وعلى هامش الزيارة، وردا على اسئلة الصحافيين، ثمن حرب التعاون بين وزارة الاتصالات وهيئة اوجيرو وشركتي touch وalfa، متمنيا "ان ينسحب التعاون على كل المستويات في لبنان".

وقال: "لا يمكن ان يستقر الوضع في لبنان اذا انقطع الحوار بين اللبنانيين، وبين القوى السياسية. الحوار الذي يحصل اليوم على مستويات متعددة قد يؤدي الى الخير وقد يفسح في المجال لحل المشاكل العالقة. نأمل ان تواكب النوايا الطيبة الحوار حتى ينجح، وان لا تكون نتيجته مساومة على المبادئ العامة التي تقوم عليها الدولة ويقوم عليها الوطن. أملي ان يبقى الحوار محافظا على المبادىء والثوابت الوطنية وعلى الروح الديموقراطية التي يتميز بها نظامنا، وبالتالي ان تكون هناك نوايا سليمة تتمكن من ايجاد مخارج للازمات التي نعيشها، وحلولا للمشاكل التي يتوقف عليها البلد اليوم، ولاسيما قضية انتخاب رئيس جمهورية لأنه من دون انتخاب رئيس الدولة مهددة في كل ساعة بالانهيار، لذلك اهم انجاز هو العودة الى الاصول الديموقراطية بانتخاب رئيس للجمهورية، وبالتالي الخروج من المأزق الذي يتخبط به البلد".



===============

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

سكرية يعلن عبر الوطنية عن بادرة أ...

تحقيق ناديا شريم وطنية - عندما يصبح بينك وبين الموت مسافة. أسئلة وخوف وقلق. تلجأ إلى الإ

الثلاثاء 24 آذار 2020 الساعة 13:51 المزيد

انجاز جديد لمستشفى راشيا الحكومي...

حقيق: عارف مغامس وطنية - سجل مستشفى راشيا الحكومي انجازا طبيا جديدا، حيث أجرى طبيبا القلب

الإثنين 23 آذار 2020 الساعة 15:53 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب