توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة وال AUB باسيل: خائفون اليوم على نفط لبنان ولكن ليس على شعبه

الخميس 06 شباط 2014 الساعة 15:44 متفرقات
وطنية - وقع وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل مذكرة تفاهم مع الجامعة الأميركية في بيروت AUB ممثلة برئيسها بيتر دورمان، في مجالات تبادل المعلومات والبيانات والدراسات والبحوث المتعلقة في قطاع الطاقة وقضايا التعليم والتدريب ووضع مشاريع الأبحاث لتلبية إحتياجات قطاع النفط والغاز في لبنان، في حضور أعضاء هيئة إدارة قطاع البترول.

بعد التوقيع القى عميد كلية الهندسة في الجامعة الأميركية مكرم سويدان كلمة أشار فيها إلى أن "هذا الإتفاق يفتح المجال لبداية تعاون كبير بين الوزارة وكلية الهندسة والعمارة في الجامعة الأميركية ومؤسسة "مصري" في العديد من مجالات التدريب والمعلومات والتعليم والتكنولوجيا".

دورمان
بدوره، قال دورمان: "للجامعة تاريخ عريق في التعاون مع الحكومة اللبنانية ومع كافة القطاعات خاصة وزارة الطاقة والمياه وتعود لنا بالفائدة المزدوجة".

وأبدى "إستعداد الجامعة لتقديم المساعدة اللازمة لبناء القدرات البشرية وتقديم دورات تدريب في هذه المجالات"، لافتا الى أن "الأساتذة والطلاب سيستفيدون من هذا الإتفاق"، مؤكدا "إلتزام الجامعة الأميركية مجددا في هذا البلد وفي شعبه"، آملا أن "تتطور الإمكانات بين القطاعين الخاص والعام".

باسيل
من جهته، قال باسيل: "الجامعة الأميركية في بيروت AUB صرح عريق وكبير وأعطى بيروت ولبنان الكثير، ونقدم اليوم جزءا قليلا من الذي نحن كلبنانيين خاصة من تخصصنا في ربوعها، ما نستطيع تقديمه للشباب الاتي من بعدنا ليتابع على هذا الطريق الطويل الذي خطته الـAUB ويسير عليه الكثير من اللبنانيين ليدخلوا إلى الحياة الخاصة والعامة من أجل المحافظة على لبنان وعلى الدولة فيه".

أضاف: "نأمل أن تظهر مذكرة التفاهم إلتزامنا وإدراكنا بأنه ليس من المهم أن يكون لدينا فقط الموارد إنما القوى البشرية العاملة ليكون بالإمكان إستخراج هذه الموارد البترولية والإستفادة القصوى منها".

وتابع: "إننا وهيئة إدارة قطاع البترول جادون ونعمل من أجل تعميم هذا الأمر على كافة الجامعات في لبنان، على أمل أن نصل إلى كل الجامعات في لبنان ويتخرج العديد منهم في مجالات النفط والغاز، وفي كل الحقول المالية والإدارية والقانونية والفنية والتقنية والهندسية ليكون لدينا بلد جاهز وعلى قدر فرص الإستثمار الكبيرة المهيأ لبنان للقيام بها".

وختم: "نحن اليوم خائفون على نفط لبنان لكننا لسنا خائفين على شعب لبنان بأن يكون على قدر هذا التحدي الكبير الذي نحن أمامه، لنؤكد أننا بلد بإمكانه ولو لمرة في تاريخه أن يكون لديه ثروة ويحافظ عليها، بعدما تم هدر ثروة الشباب وثروة تعدد الحضارات والثقافات الموجودة فيه من خلال القتال بين بعضنا البعض، كما هدرنا الثروة المائية، ولا تزال الثروة النفطية حتى الساعة محفوظة لأنها تحت الأرض ونحن مصرون على ألا تبقى تحت الأرض، بل نريدها أن تخرج ونعطي من خلالها مثلا جديدا للبنانيين بأن ثرواتنا نحافظ عليها ونحافظ على الذين يحافظون عليها".



=============س.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

بيروت مقرا ومركزا للاتحاد العربي...

تحقيق حلا ماضي لطالما كانت العاصمة اللبنانية بيروت على مر السنين مركزا ثقافيا واقتصادي

الإثنين 28 آب 2017 الساعة 17:35 المزيد

هل سيشكل العلاج بالخلايا الجذعية...

تحقيق نظيرة فرنسيس وطنية - تكاثرت الأمراض المستعصية في الآونة الأخيرة على الرغم من الت

الإثنين 21 آب 2017 الساعة 12:45 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب