الراعي عرض الاوضاع الأمنية مع ابراهيم وقائد الدرك بالوكالة

الخميس 10 تشرين الأول 2013 الساعة 15:28 سياسة
وطنية - استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، قائد الدرك بالوكالة العميد الياس سعادة، وعرضا أبرز المستجدات الأمنية، وشددا على "ضرورة منع التعديات على الأملاك وإحقاق الحق وفق الطرق القانونية والقضائية، بما يضمن حسن عيش المواطنين".

وعرض الراعي مع المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم المستجدات الداخلية والاقليمية، ولا سيما المتعلقة بقضية المطرانين المخطوفين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم وسائر المخطوفين اللبنانيين. وأثنى على "العمل الدؤوب والجهد المتواصل الذي يقوم به اللواء ابراهيم في هذا الشأن"، متمنيا له التوفيق في مهماته ومنوها بخدمة جهاز الامن العام وسائر الأجهزة الامنية "في سبيل تأمين الأمن والإستقرار للمواطن".

كذلك التقى البطريرك الرئيس السابق لجمعية "نام" المارونية المهندس أمين حرب، يرافقه نهدات طربيه في زيارة لإلتماس البركة. وقدم حرب اليه كتابا صدر في الذكرى الخمسين لإنطلاق الجمعية يورد أبرز نشاطاتها في مجال دعم رجال الكنيسة الموارنة ورعاياهم في دول اميركا. بعد اللقاء قال حرب: "لقد نقلت الى غبطته أجواء المؤتمر السنوي الذي عقدته المنظمة في شهر تموز الماضي في تامبا، والذي ضم رجال الكنيسة الموارنة في اميركا وعددا كبيرا من أبناء الرعايا. وقد تخللته خلوة روحية، اضافة الى ورش عمل تطرقنا فيها الى مواضيع مهمة على الصعيد المسيحي بشكل عام والماروني بشكل خاص. وكان تركيز على دور الكنيسة المارونية ودور لبنان في دول الإنتشار. كما بحثنا في سبل مساعدة لبنان على كل الصعد، وسط ما تشهده المنطقة من غليان وانفجارات تنعكس بشكل سلبي على الوضع المسيحي في الشرق الأوسط".

وتمنى حرب أن يكرر "البطريرك الراعي زيارته الراعوية لاميركا لأن المسيحيين الموجودين في أقطار بعيدة في حاجة الى ان يكونوا مع راعيهم ولو لمدة بسيطة، فهذا من شأنه أن يعزز ثقتهم بالكنيسة الأم ويؤكد لهم انها تفكر فيهم دائما".

ومن زوار الصرح، مديرة المراسم في وزارة الخارجية السفيرة ميرا ضاهر فيوليديس والمحامي جان حواط الذي أثنى على "الدور المهم الذي يقوم به صاحب الغبطة سواء في الشأن الكنسي أو في الشأن الوطني".

كذلك التقى الراعي الوزيرين السابقين ناجي البستاني وجوزف الهاشم الذي صرح إثر اللقاء: "تناولنا مع غبطة البطريرك الهم الوطني في ظل التطورات القاتمة التي تحيط بالمنطقة وما يمكن أن ينعكس منها على الواقع اللبناني، أمنيا واقتصاديا وكنسيا، كما تطرقنا الى الوضع المسيحي في ظل الإصطفافات التي نشهدها. ونحن نعتبر أن الراعي هو الراعي الصالح الذي يوحد الخراف المبعثرة".

وكان البطريرك قد ترأس قبل ظهر أمس، الإجتماع الشهري للنواب البطريركيين على النيابات البطريركية في الصرح البطريركي في بكركي وكان عرض لأوضاع الأبرشيات وبحث في قضايا كنسية وادارية تتعلق بها. وبعد الظهر ترأس نيافته اجتماعا لمجلس الشؤون الاقتصادية في البطريركية جرى فيه بحث في استثمار الاوقاف وفي المشاريع الانمائية التي تساهم بها البطريركية عبر استثمار اراضيها.



===========

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

الانهيار الاقتصادي انعكس على روا...

تحقيق اميمة شمس الدين وطنية - الازمة الاقتصادية الخانقة التي تعصف بلبنان أرخت بظلالها على

الأربعاء 02 حزيران 2021 الساعة 12:20 المزيد

الغطاء الاخضر في عكار مهدد سنويا ...

تحقيق ميشال حلاق وطنية - مع بداية كل صيف وعلى مدى 6 اشهر متتالية تعيش عكار وغطاؤها الاخضر

الثلاثاء 01 حزيران 2021 الساعة 12:00 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب