الثلاثاء 25 كانون الثاني 2022

07:39 am

حزب الاتحاد في ذكرى وعد بلفور: كان بداية لتمزيق الأمة والسيطرة على ثرواتها

وطنية - رأى المكتب السياسي لحزب "الاتحاد" في بيان "أن الوعد البريطاني الذي اعطي للحركة الصهيونية يشكل محطة من محطات التآمر على الأمة العربية من قبل قوى الغرب الاستعماري التي ما زالت مستمرة حتى، ولن تتوقف إلا باستعادة الأمة مكانتها ودورها الحضاري المستقل".

اضاف:" فالوعد المشؤوم الذي أعطى من لا يملك إلى من لا يستحق بتاريخ 2/11/1917 كان بداية لتمزيق الأمة، عبر استخدام حركة صهيونية من أجل تقطيع أواصرها ومنعها من أن تستأنف مسيرتها الإنسانية وهو استكمالا لاتفاقية سايكس بيكو".

تابع:" وما نراه اليوم من اضعاف الدولة الوطنية ومكوناتها يصب في هذه الغاية،
فهذا الوعد المشؤوم الذي نفذ قبيل منتصف القرن الماضي باغتصاب فلسطين، فصل مشرق الأمة عن مغربها، ومنع تكاملها في إعلان واضح أن وحدة الأمة هي من مكونات نهوضها التي يسعى الغرب لتمزيقها والسيطرة على ثرواتها وجعل الامة ملحقة مستسلمة وخانعة".

ودعا في هذه الذكرى الأليمة "الأمة ومكوناتها لدرس معاني هذا الوعد لاكتشاف مخاطر التمزق على مستقبلها، وامتلاكها لقرارها المستقل، فالوحدة هي طريق الخلاص والتحرر والنهوض".


====================ا.ش

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب