الثلاثاء 25 كانون الثاني 2022

07:54 pm

العمل الاسلامي: سياسة التطبيع مع العدو لن تغير من واقع الحال شيئا

وطنية - حذرت "جبهة العمل الإسلامي" في لبنان، في بيان اليوم من "سياسة التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب المحتل للقدس الشريف وأرض الإسراء والمعراج".

وأشارت إلى أن "كل تلك الهمروجة لن تغير من واقع الحال شيئا، فالصراع مع العدو الصهيوني الغاشم ماض على قدم وساق أيضا، والفئة القليلة والثلة المؤمنة المتمثلة اليوم بمحور المقاومة باتت اليوم قوية جدا، قوية بإيمانها وعقيدتها وإرادتها الصلبة، قوية بوحدتها وتماسكها وتعاونها وتنسيقها على الصعد كافة، لذلك فإن محور سياسة التطبيع الخيانية موقفه ضعيف لأنه محور متزعزع راضخ للابتزاز الأميركي الصهيوني وخاضع للشروط والاملاءات والضغوطات حرصا على مواقعه وخوفا على كراسيه المهزوزة أصلا، لذلك كان لا بد من تلك الغربلة الواضحة الفاضحة كي يميز الله الخبيث من الطيب ولكي يتم تطهير صفوف المؤمنين من الخائفين والمرجفين والخائنين والمنافقين".

وأكدت الجبهة أن "الاعتماد اليوم على الشعوب العربية والإسلامية وليس على الأنظمة وخصوصا تلك المطبعة مع الكيان الشيطاني الصهيوني، وهذه الشعوب ستقول كلمتها عاجلا أم آجلا".

==============ع.غ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب