أطباء بلا حدود: عدم تحرك مجلس الأمن يجعله "شريكا في المجزرة" في غزة

وطنية - اعتبرت منظمة أطباء بلا حدود اليوم أن عدم تحرك مجلس الأمن الدولي حيال الحرب بين إسرائيل وحركة حماس، يجعله "شريكا في المجزرة" في قطاع غزة، وفق"فرانس برس".

وقالت أطباء بلا حدود إنه "يتعين على المجلس أن يطالب بوقف فوري ومستدام لإطلاق النار وضمان دخول غير مقيّد للمساعدات".

وقالت المنظمة غير الحكومية؛ "إلى اليوم، عدم تحرك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة واستخدام حق النقض (الفيتو) من قبل الدول (الدائمة العضوية) لاسيما الولايات المتحدة، يجعلها شريكا في المجزرة الجارية؛ أعطى هذا التقاعس رخصة قتل جماعي للرجال والنساء والأطفال".

وأضافت أطباء بلا حدود ؛"سيحكم التاريخ على التأخير في إنهاء هذه المذبحة؛ فالحد الأدنى من الإنسانية يقتضي التحرك".

وتابعت المنظمة التي تتخذ مقرا في جنيف: "الهدن المؤقتة والتوقف الإنساني والمساعدات الضئيلة التي سمح بدخولها حتى الآن ضئيلة بشكل مهين".

 

وقالت؛ إن "الضرر الذي حدث سيتطلب سنوات من الدعم الإنساني للتخفيف منه، لكن حجم الخسارة والحزن المصاحب لها، قد لا يتسنى تخفيفه أبدا".

 

وأكدت المنظمة أن "مستشفى الأقصى بغزة وحده استقبل 1149 مريضا في قسم الطوارئ في الأسبوع الأول من كانون الأول منهم 350 توفوا لدى وصولهم".

وأضافت أن المستشفى "استقبل الأربعاء عدد قتلى أعلى من عدد الجرحى".

وقال الأمين العام لأطباء بلا حدود كريستوفر لوكيير: "الناس في حاجة ماسة إلى الغذاء بسبب الحصار القاسي المفروض عليهم".

وأضاف: "إن الفشل في التحرك الآن لتحقيق وقف كامل لإطلاق النار وإنهاء الحصار سيكون أمرا لا يغتفر".

 

   ======

 

 

 

 

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب