الأربعاء 19 حزيران 2024

11:01 pm

الزوار:
متصل:

ملاك الطفيلي وقعت مجموعة من كتبها:الرواية العربية اتسمت بالتشاؤم بعد ضياع فلسطين

وطنية -  وقعت الدكتورة ملاك الطفيلي مجموعة من كتبها ، في مكتبة بلدية برج البراجنة العامة ، برعاية زيد بيضون ممثلا وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال القاضي محمد وسام مرتضى، وحضور مدير دار البيان العربي للدراسات والنشر الدكتور أحمد محمد نزال، نائب رئيس البلدية زهير جلول وفاعليات.

 وشكرت الطفيلي كل من ساهم في إنجاح هذا العمل، مشيرة إلى أن "الرواية الحديثة أضحت تتسم عموما بالتشاؤم ، وخصوصا بعد ضياع فلسطين التاريخية وتشظي الوعي الجمعي بما اصطدم به من انكسار وإحباط"، لافتة إلى أن "المأساة تقتل الروح والأمل لدى الإنسان وتذيقه مرارة الألم وتسلخه عن وجوده وكيانه".

ولفتت إلى أن "هذه الروايات جاءت لتعبر عن خيبات الأمل المتكررة، والسقوط الذي مني به الإنسان العربي نتيجة التسلط والهيمنة، وتضييق الخناق على رموز التغيير المتجسدة في الفئة المثقفة، وهي ترصد بكل  صدقية مأساة شعب كتب عليه التشرد والتهجير، وتجرع أصناف الويلات المختلفة، وتظهر غربة الإنسان في وطنه، وفي المجتمع الذي ينتمي إليه".

من جهته، رأى الدكتور إبراهيم فضل الله أن "الأدب العربي بحاجة لجهود نسائية في الشعر والرواية والنقد الأدبي على أنواعه، ومما لا شك فيه أن المرأة العربية قد حجزت لنفسها مكانة مرموقة في عالم الكتابة والإبداع، وهذا ما دفعها إلى الصفوف الأولى في الساحة الثقافية العربية، وينطبق هذا الأمر على ناقدتنا المحتفى بها، والتي اتحفتنا بإبداعاتها النقدية ومنها كتاب الشباب الفلسطيني بين الحصار والأمل، قراءة في رواية أرض وسماء لسحر خليفة".

وختم: "لقد استطاعت الدكتورة الطفيلي أن تزودنا بدراسات نقدية قيمة ستبقى مع الزمن، فكل ما يجنيه الانسان في حياته يفنى ويذهب، أما الكتاب فهو الذي يبقى".

=======ج.ع

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب