الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2022

10:09 am

البعريني جال على متخرجين وطلاب متفوقين في عكار مهنئا وداعما لمسيرة العلم والتفوق

وطنية - هنأ النائب وليد البعريني طلابا من اصحاب الاختصاصات والنتائج المميزة من ابناء عكار. وكانت الزيارة الاولى لابنة جديدة القيطع ريم محمد البياع في طرابلس الحائزة على شهادة دكتوراه في علوم الميكروبيولوجيا من جامعة ليون الفرنسية. 
 
وللمناسبة كان للدكتورة كلمة جاء فيها: "بفضل رب العالمين وعائلتي الصغيرة والكبيرة وجميع من قدم لي الدعم، حصلت على دكتوراه في الأمراض الجرثومية وتحديدا مرض السل، ونأمل من خلال هذا الإختصاص أن نقدم المساعدة لوطننا. فقد قمت خلال دراستي بالعمل على أخذ عينات من مرضى السل من مناطق الشمال وعكار لمتابعة علاج هذا المرض، وقد وصلنا من خلال هذه الأبحاث إلى نتائج مميزة ومبشرة في المستقبل يمكن أن تساعد في الخطة الموضوعة من قبل منظمة الصحة العالمية للقضاء على هذا المرض". كما شكرت النائب البعريني على "زيارته المميزة ولفتته التكريمية العزيزة"، آملة التعاون معه في مساعدة تلاميذ عكار في المدارس والجامعات.
 
ثم إستقبل البعريني في مكتبه ابنة بلدة ببنين الطالبة مريم أحمد الشيخ لتكريمها بمناسبة حصولها على المرتبة الاولى بالشهادة المتوسطة في عكار، بحضور المختار علي الرشيدي، ووالد الطالبة وعدد من الشخصيات.
 
وكان للطالبة مريم كلمة جاء فيها: "ليس غريبا عنكم أن تكرموا وترعوا المتفوقين، ذلك أنكم من بيت عريق تدركون قيمة العلم وتشجعون عليه، وتعرفون معنى الخير وتسعون إليه، جازاكم الله خيرا وأطال في عمركم.".
 
ثم انتقل النائب البعريني إلى بلدة حرار، لتهنئة وتكريم ابن البلدة الدكتور عبد الوهاب أحمد محمد الحائز على شهادة الدكتواره في علم الكيمياء من جامعة Paris Saclay في فرنسا، بحضور المكتب التربوي ونائب الرئيس السابق احمد عنتر ومدير مدرسة حرار الرسمية الاستاذ شريف خضر.
 
وللمناسبة شكر الدكتور محمد البعريني على "هذه اللفتة المميزة"، شارحا بإختصار مشروعه عن إستخراج المواد المشعة من البحر.
 
وأكد البعريني في اللقاءات الثلاثة أن "هذه اللفتة اليوم ما هي الا واجب وتقدير لنعمة العلم والمعرفة، لتشجيعهم والآخرين على متابعة المشوار، ودعما لطلاب عكار المميزين الذين يستحقون الكثير من الدعم والتكريم ويحتاجون للكثير من التعاون، فمن واجبنا تكريم جميع من يسهم في رفع اسم بلاده ولو بالحد الأدنى، وهم يستحقون أكثر بكثير".

وتابع: "يجب أن تلتفت الدولة أيضا وتهتم بهذه الإختصاصات والكفاءات، حتى يصبح عالمنا رائدا بالنجاحات والعلم، فالعلم هو أساس نجاح المجتمع والسبيل الوحيد لإنقاذنا من هذه المحن التي نمر بها، فالجهل دمر مجتمعاتنا واهلنا، ونتمنى لجميع طلاب لبنان عامة، وعكار خاصة التوجه نحو الإختصاصات والعلم عمليا وميدانيا تسهم في رفعة المجتمع".
 
وأضاف: "النجاح الذي حققه ابناء عكار يرفع الرأس ويغني القلب، وكلام الطالبة مريم أعطاني المزيد من الأمل ودفعني للمثابرة على العمل والاندفاع والمحبة والخير، وانا مع اي انسان يقدم الخير للمنطقة ويقوم بأي عمل يجمع فيه شمل المنطقة ويُخمد نار الفتن".
 
وختم: "عكار غنية بالطاقات والعلم والنجاح، وواجبنا دعم اولادنا وشبك الأيادي، ليأخذ شبابنا وبناتنا دورهم الطبيعي بهدف إغناء البلد وإعادة رفع مستوى العلم، فالإختصاصات التي سمعنا عنها اليوم مهمة ومتطورة وسنحتاج اليها بالتأكيد مستقبلا، وهذا مايحتاج اليه وطننا للعودة على السكة الصحيحة".
 
ثم توجه البعريني لزيارة السيد رفعت عنتر، ثم مدير مدرسة حرار الرسمية شريف خضر.


================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب