"خواطر مسيحية في السياسة والحقيقة والحرية" ندوة عن كتاب الخوري ميلاد عبود

وطنية - وقع عميد شؤون الطلبة في جامعة الحكمة الخوري الدكتور ميلاد عبود كتابه "خواطر مسيحية في السياسة والحقيقة والحرية" في لقاء عقد في حرم الجامعة برعاية رئيس اساقفة بيروت المارونية وولي الجامعة المطران بولس عبد الساتر، وتضمن ندوة ألقت في خلالها رئيسة الجامعة البروفسورة لارا كرم البستاني مداخلة عن "دور المرأة في الكنيسة والمجتمع" الذي شكل عنوانا لأحد فصول الكتاب. 
 
وشارك في الندوة المسؤول عن قسم الدراسات العليا في كلية الحقوق الدكتور بيار الخوري، وتولى إدارتها الخوري داني درغم، وقدمت للمحاضرين ميلفين خوري، في حضور شخصيات دينية وأكاديمية واجتماعية وعائلة جامعة الحكمة ومعنيين. 
 
البستاني 
وفي مداخلتها، أكدت البروفسورة البستاني أن "الكتاب يقدم أجوبة عن أهمية دور المرأة في المجتمع الذي هي نصفه كما في الكنيسة التي هي ابنتها"؛ أما بالنسبة إلى ماهية هذا الدور، فأكدت أن "المسألة الأساسية تنطلق من ضرورة ترك المجال للمرأة لتأخذ مكانها في المجتمع والسياسة والكنيسة، وعندئذ تكون قادرة على تحديد الدور الذي يمكن أن تشكل قيمة مضافة فيه!" 
 
عبود 
تضمن اللقاء قراءات من فصول الكتاب التي تركزت على "ماهية السياسة بمفهومها المسيحي".  
وأوضح الكاتب أنه أراد من "خواطر مسيحية في السياسة والحقيقة والحرية" أن يشكل دليلا على طريق ممارسة المسيحيين للسياسة بما يؤكد التزامهم بتعاليم يسوع المسيح بناء على اقتناعات ثابتة". 
 
وأشار إلى أن "الكتاب يتضمن خواطر فلسفية ولاهوتية وكتابية ورعوية تصب في هذا السياق، إضافة إلى فصل كامل يتضمن نصوصا من العهدين القديم والجديد تتحدث عن التطويبات وأسس ممارسة السياسة".  
 
وأكد الخوري عبود أن "المفهوم المسيحي للسياسة يختصر بتحقيق الخير العام والمساهمة في تطوير كل إنسان وكل أبعاد الإنسان من دون تمييز".  


                                     ======= م.ع.        

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب