الثلاثاء 18 حزيران 2024

06:55 pm

الزوار:
متصل:

جمعية حماية جبل موسى اطلقت اول مركز جبلي لطريق الفينيقيين

وطنية - اقامت جمعية حماية جبل موسى للمحيط الحيوي، حفلا ثقافيا بحضور القاضي مايا كنعان ممثلة وزير الثقافة، السفيرة الأميريكية في لبنان دوروثيك شيا، الرئيس الفخري لطريق الفينيقيين البروفيسور رشيد شمعون، رئيس بلدية يحشوش الأستاذ كارل زوين، السيدة بترا عبيد رئيس دائرة الشباب والهيئات المحلية في وزارة السياحة، السيدة لارا سماحة رئيس دائرة الأنظمة الايكولوجية في وزارة البيئة، رئيس واعضاء جمعية حماية جبل موسى وبعض السكان المحليين تتويجا لمشروع Heritage Archaeological Hinterland الممول من السفارة الأميريكية في لبنان، من خلال برنامج صندوق السفراء للحفاظ على التراث الثقافيAFCP، واطلاقا للمركز الثقافي الذي سيكون اول مركز جبلي لطريق الفينيقيين ضمن مشروع CROSSDEV الممول من الاتحاد الأوروبي في اطار برنامج ENI CBC MED
انطلق الحفل بمرور المشاركين على صور اهم المواقع الأثرية الموجودة في الجبل مع تفسير قام به فريق عمل جبل موسى، شاكرين المشروعين ووزارة الثقافة على اهتمامها بالمواقع التاريخية.
على انغام اغنية طبسون لجبل موسى اتخذ الزوار اماكنهم، بعدها رحب رئيس جمعية حماية جبل موسى بالضيوف مشددا ان برنامج الانسان والمحيط يضع الانسان في صلب مفهوم الحماية. وزاد ان هذه المشاريع سمحت ابراز مواقع اثرية للزوار ومن خلال ذلك يتم انعاش الاقتصاد المحلي من خلال نشاطات مستدامة مثل السياحة البيئية التي تخدم المجتمع المحلي وخاصة السيدات والشباب.
تابع قائلا: "اليوم بالاضافة الى اختتام المشروع الذي اتاح لنا ترميم الدرج الروماني والبيوت المهجورة على سفح الجبل نضع حجر الأساس لمركز ثقافي مسمى ب High Mountain Phoenician Center ضمن مشروع CROSSDEV وفي اطار طريق الفينيقيين، المعتمد من المعهد الأوروبي للطرق الثقافية التابع لمجلس اوروبا، المركز سيستقبل عشرات الاف الزوار."
الكلمة الثانية كانت للرئيس الفخري لطريق الفينيقيين، البروفيسور رشيد شمعون مؤكدا دعمه لاطلاق المركز الثقافي في جبل موسى ضمن طريق الفينيقيين. وفي هذا الاطار اعلن ان بعد جهود تم بذلها مع وزارة السياحة انضم لبنان مؤخرا الى الاتفاقية الجزئية الموسعة ضمن المسارات الثقافية لمجلس اوروبا.
الكلمة الأخيرة كانت للسفيرة الأميريكية في لبنان منوهة بذكرياتها باول نزهة لها في لبنان التي كانت في جبل موسى. وقد اكدت ان المشروع الذي يتم اختتامه اليوم يركز على دراسات مواقع اثرية وربطها ببعضها، ويعتبر عنصر المحيط الحيوي لهذا المشروع ذو اهمية قصوى، فلا يقتصر المشروع على ابراز التراث الطبيعي للجبل فحسب، بل يتم ايضا حماية الأشجار والنباتات والحيوانات التي تجعل هذاالموقع فريدا جدا.
بعدها تم قص الشريط افتتاحا للمسارات والمواقع الأثرية التي تم ترميمها، ثم استمع الزوار لشهادات حية لكل من السيدة ريتا كيروز صاحبة بيت ضيافة والسيدة رولا سعيد المسؤولة عن مشغل جبل موسى.
واختماما تم وضع حجر الأساس للمركز الثقافي بعد شرح التصميم من قبل الدكتور هاني قهوجي، الذي فسر ان تصميمه متناغم مع الموقع وهو مستوحا من حيوان الطبسون والدرج الروماني.

 

======= ز.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب