الأربعاء 30 تشرين الثاني 2022

03:53 am

وزير الزراعة وقع اتفاقية مع "الفاو" بتمويل دانماركي: سنبقى الجهة الأساسية المدافعة عن كل فقير ومستضعف ومحروم

وطنية - وقع وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس الحاج حسن ، اليوم،  إتفاقية مع ممثلة منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة في لبنان "الفاو" نورة اورابح حداد، بحضور سفير الدانمارك في لبنان كريستوفر فيفك، وذلك في إطار مشروع "تعزيز سبل العيش الزراعية وفرص العمل من خلال الاستثمار في استصلاح الأراضي وخزانات المياه"، ويستفيد منه حوالي ١٢٠٠ شخص يعملون في القطاع، الذي تنفّذه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بالتعاون مع وزارة الزراعة وبتمويل من الدانمارك.

وكشف الحاج حسن عن "تأخر توقيع الإتفاقية بين وزارة الزراعة و"الفاو" كمشغل لهذا المشروع و الدانمارك كجهة مانحة ووزارة الزراعة كسلطة صاحبة اختصاص لأسباب عديدة ، يطول شرحها ولكن العبرة في التنفيذ".

وقال: "نوقّع اليوم على بركة الله و نصب أعيننا هدف واحد ، وهو كيفية التخفيف عن مزارعينا من خلال هذا المشروع ، وبالتالي نحن عازمون في وزارة الزراعة من خلال هذا المشروع الذي يستهدف حوالي ١٢٠٠ مستفيد من تقديمات ضمن آلية عمل محددة ومنطقية من خلال تمويل مشاريع عدة عبر المشروع الأخضر".

 وتوجه وزير الزراعة بالتحية "للجنود المجهولين في هذا المشروع ، الذين شكلوا دوماً واجهة الوزارة للتعاطي مع هذه المشاريع الإنمائية الهامة". مؤكداً "الإلتزام دوماً بمبدأ نهائية هذا الوطن الذي يحتم علينا أن نبحث بكل أقاصي الدنيا لنأتي بمشاريع ترفع القطاع الزراعي و تقدمه و تطويره" ، وقال: "ملتزمون أيضاً أمام الفقراء في هذا الوطن لأننا الإدارة التي تمثل هذه الشريحة وتعمل من أجلهم وتوصل صوتهم وتطور آدائهم".

وختم الحاج حسن "سنبقى الجهة الأساسية التي تدافع عن كل فقير و مستضعف و محروم".

اورابح حداد

وقالت حداد "يسعدني أن أشارك اليوم في حفل توقيع مشروع "تعزيز سبل العيش الزراعية وفرص العمل من خلال الاستثمار في استصلاح الأراضي وخزانات المياه" الذي تنفّذه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالتعاون مع وزارة الزراعة وبتمويل من دولة الدنمارك".

اضافت: "من خلال هذا المشروع، سيتمكن المزارعون والمزارعات بتحويل أراضيهم غير المنتجة والمهجورة إلى أراضٍ زراعية منتجة. بالإضافة إلى ذلك، سيكون بإمكانهم بناء خزانات مياه وتركيب أنظمة ري حديثة لزراعة أشجار الفاكهة ومحاصيل أخرى، كما ستؤدي الاستثمارات إلى زيادة دخل المزارعين بطريقة مستدامة كما ستوفر فرص عمل للمجتمعات المضيفة والنازحين السوريين. وسيتم تمكين المزارعين من خلال المشاركة في عدد من الدورات التقنية والعملية حول الممارسات الزراعية المستدامة".

 وختمت: "أتقدم بكل الشكر والتقدير لمعالي وزير الزراعة على تعاونه المستمر وثقته بالعمل المشترك بين المنظمة والوزارة لتنفيذ هذا المشروع المهم. كما أود أن أعرب عن امتناني لسعادة السفير الدانماركي في لبنان وفريق عمله على الاهتمام بدعم القطاع الزراعي في لبنان وعلى جهوده في حشد التمويل من الحكومة الدانماركية لتنفيذ  هذا المشروع. وأتطلع إلى تحقيق إنجازات كبيرة وتأثير إيجابي على سبل عيش المجتمعات الزراعية في لبنان".

فيفك

من جهته قال سفير الدانمارك: "يشرفني ويسعدني أن أكون هنا وأن أشارك في حفل التوقيع، ويشرفني وجودي اليوم بينكم ويسعدني جدا اطلاق مشروع جديد يركز على الزراعة وسبل العيش. إسمحوا لي أن أشكر معالي وزير الزراعة الدكتور عباس الحاج حسن على موافقته لهذا المشروع المهم الذي تموله الدانمارك. كما أودّ أن أشكر ممثلة منظمة الأغذية والزراعة في لبنان، السيدة نورة أورابح حداد على تعاونها الرائع في إعداد هذا المشروع مع وزارة الزراعة وأصحاب المصلحة المحليين".

اضاف: "كما تعلمون، إن الدانمارك بلد معروف بثقافته الزراعية العريقة. وبالفعل لا يزال المزارعون والمزارعات الدانماركيون يلعبون دورًا رئيسيًا في الاقتصاد والصادرات الدانماركية. من هنا، يسرنا أن ندعم مشروعًا  يقدم القليل من المساعدة للبنان في تحقيق الإمكانات الكبيرة في الزراعة، ومن خلال ذلك، نأمل أيضا في خلق فرص عمل افضل لبعض الفئات الأكثر ضعفا في المجتمعات الزراعية – سواء كانوا لبنانيين او سوريين".

 وختم: "يمرّ لبنان بأزمة اقتصادية ذات أبعاد تاريخية، وغني عن القول أن مشروعًا واحدًا وحده لن يحدث فرقًا كبيرًا، لكي يتمكن لبنان من التعافي فهو بحاجة إلى تنفيذ إصلاحات صندوق النقد الدولي. لذلك اسمحوا لي أن أختتم مداخلتي بتكرار دعوتنا القوية للعمل السريع في هذا المجال الرئيسي".

                                       ==========ع.غ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب