الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2022

07:43 pm

ورشة عمل حول دور السياحة البيئية بمشاركة وزير البيئة في محمية أرز الشوف

   

وطنية - نظمت وزارة البيئة بالتعاون مع وزارة السياحة ومؤسسة "هانز زايدل" الالمانية، ورشة عمل في محمية أرز الشوف تحت عنوان "أي دور للسياحة البيئية مع الأزمات؟" شارك فيها كل محميات لبنان والذين يريدون إنشاء محميات إضافية بالإضافة إلى خبراء ومختصين ومسؤولين في وزارتي البيئة والسياحة.

بداية تحدث الزميل حبيب معلوف عن "أهمية هذه الورشة التي تساهم في إيجاد إطار للتفاهم على إدارة السياحة البيئية (بعد الاتفاق على تحديد مقوماتها لاسيما مع المحميات الطبيعية) بين الوزارات المعنية ومدراء المحميات الطبيعية في لبنان والشركات الخاصة التي تعمل في هذا المجال والادلاء السياحيين البيئيين والناشطين في بعض المناطق من أجل إنشاء المزيد من المحميات لكي يكتسبوا الخبرة ويتعرفوا على الصعوبات والفرص في الوقت نفسه".

وتطرق الى مقومات السياحة البيئية وما يميّزها عن السياحة التقليدية، معتبراً "انها هي التي تعتمد على الطبيعة وهي التي تحافظ عليها وعلى استدامة مواردها"، ومؤكداً "أن السياحة التقليدية التي تعتمد على الفنادق الفخمة والمنتجعات السياحية الكبرى تعتبر المستهلك الأكبر للمياه العذبة والتي تنافس الزراعة في نسب استهلاكها. وهذا الأمر ينطبق أيضاً على الاستهلاك المرتفع للطاقة أيضاً ولإنتاج النفايات الصلبة والسائلة، بينما السياحة البيئية التي بطبيعتها لامركزية وصغيرة والتي تعتمد على بيوت الضيافة الصغيرة او على غرف في بيوت الناس انفسهم تستهلك اقل بما لا يقاس من مياه وطاقة وإنتاج نفايات".

واضاف: "كما من مقومات السياحة البيئية انها اجتماعية وعائداتها تعود للمجتمع وتساهم في التثاقف بين الشعوب، ولذلك هي ثقافية أيضاً تساهم في نقل الثقافات والتعرف إلى الآخر المختلف وتخفف من العصبيات. وهي اقتصادية توزع عائداتها على اكبر عدد ممكن مشارك فيها اذا ما تم احترام قواعد الضيافة وتشجيع بيع المنتجات المحلية من غذاء وحرف يدوية مع السهرات التراثية التي يشارك فيها فنانون من القرى".

وأوضح " الممارسات الضارة التي لا يجب أن تدخل في السياحة البيئة كالصيد او زيارة السدود او هوايات السير بجرارات على الثلوج التي تتسبب باقتلاع الشجيرات او سحقها".

كريستوف

وكانت كلمة لممثل "مؤسسة هانز زايدل" كريستوف الذي أكد "على الشراكة مع وزارة البيئة وعلى أهمية الموضوع".

ياسين 

وتحدث وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال ناصر ياسين "عن أهمية دمج السياحة البيئية بالاقتصاد المحلي ومساعدة الناس من الاستفادة القصوى من عائدات هذه السياحة وعن أهمية دور المحميات"، مشيراً "إلى الصعوبات التي واجهته في انشاء لجان المحميات او في إعادة انتخابها"، شاكياً "من التدخلات السياسية ووضع قواعد حزبية وعائلية لتشكيل اللجان مما يضيّع على الفنيين عملهم"، مقترحاً "أن تعقد ورشات متخصصة إضافية لتناول هذا الموضوع الذي يشكل عائقاً اساسياً لإدارة المحميات والسياحة البيئية". كما نقل اعتذار وزير السياحة وليد نصار عن عدم المشاركة شخصياً في الورشة.

وقد خرجت النقاشات بتوصية بضرورة تخصيص ورشة ليومين لوضع معايير لتشكيل لجان المحميات ومتابعة مناقشة بعض المفاهيم والممارسات المضرّة بالسياحة البيئية.

 

                                                                      ============ر.إ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب