زاهر الخطيب زار السفارة الايرانية معزيا: ايران الثورة ستبقى وفية لشهدائها وتدعم المقاومة وسندا لنضال الشعب الفلسطيني

وطنية – أعلنت رابطة "الشغيلة" في بيان، أن أمينها العام "الوزير والنائب السابق زاهر الخطيب قدم على رأس وفد من الرابطة، واجب التعزية في سفارة الجمهورية الاسلامية الإيرانية باستشهاد الرئيس ابراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق لهما".

وأكد الخطيب ان "إيران الثورة ستبقى وفية لشهدائها، وثابتة على مبادئ ومنطلقات الثورة، في نصرة المستضعفين، ودعم قوى المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني، وسندا قويا لفلسطين وشعبها الصامد في مواجهة اشرس حرب ابادة صهيونية يتعرض لها في قطاع غزة".

وقال: "ان استشهاد هاتين الشخصيتين الهامتين لن يؤثر في هذا المسار الذي تنتهجة إيران، منذ انتصار ثورتها، لا سيما وانها باتت اليوم تمتلك من المؤسسات الراسخة ما يؤمن استقرارها وديمومة سياساتها المستقلة والتحررية، مما قطع الطريق على رهانات اعدائها في إدخال إيران في حالة من الفوضى وعدم الاستقرار، حيث شهدنا كيف تم سريعا تطبيق الآليات التي امنت استمرار عمل المراكز التي كان يشغلها القادة الشهداء في سدة الرئاسة او الخارجية، والاعداد لانتخابات رئاسية لانتخاب رئيس جديد للبلاد".

 

                            ==========

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب