"المؤتمر الشعبي": اعتراف دول اوروبية بالدولة الفلسطينية انتصار للحق

وطنية - حيا رئيس "المؤتمر الشعبي اللبناني" المحامي كمال حديد الدول الأوروبية التي اعترفت بالدولة الفلسطينية، وفي مقدمها اسبانيا والنروج وايرلندا.

وأكد في بيان أن "هذا الاعتراف يشكل انتصارا لحق الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه وإقامة دولته الحرة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، بمثل ما يوجه صفعة كبرى للإدارة الأميركية الظالمة والكيان الصهيوني الارهابي، اللذين يشنان حرب إبادة منذ أكثر من سبعة أشهر ضد الشعب الفلسطيني، من أجل تصفية القضية الفلسطينية إلى الأبد".

وإذ شدد على أن "هذه الحرب الاجرامية والوحشية وغير المسبوقة في التاريخ، لن تحقق أياً من أهدافها الا المجازر وتدمير مظاهر الحياة"، طالب  "دول العالم التي أيدت مشروع القرار العربي في الجمعية العامة للأمم المتحدة حول منح دولة فلسطين كامل العضوية، ولم تعترف فعليا بهذه الدولة حتى الآن، بان تحذو حذو اسبانيا والنروج وايرلندا، كي تأتي الاقوال مطابقة للافعال من جهة، ولكي تدرك الإدارة الأميركية أنها ليست قضاء وقدرا على هذا العالم".

=====ج.ع

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب