المفتي قبلان: لطهران بذمة لبنان دين كبير ولولا الجهود الإيرانية لكانت أجيال هذا البلد تتكلم العبرية

وطنية - أصدر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان البيان التالي: "بيوم تشييع الأخ الأعز سماحة رئيس جمهورية إيران الإسلامية السيد إبراهيم رئيسي وأخوانه الأبرار، لا شيء أنفع من وصية وطنية أقدّمها للبنانيين مفادها: استثمروا بالأمن سيما الأمن السياسي والثقة الوطنية، وقيمة لبنان وأمنه من قيمة مَن انتشله من أخطر أزماته الوجودية يوم تخلى كل العالم عنه إلا طهران، والقضية قضية بلد ومؤسسات ومشروع سياسي وإنقاذ وطني. وللتاريخ أقول: لطهران بذمّة لبنان دَيْن كبير وأقل الوفاء لطهران يبدأ بالخروج من تحت النفوذ الأميركي الذي كافأ لبنان بالمتعددة الجنسيات كدعم مباشر للإحتلال الإسرائيلي، ولولا الجهود الإيرانية بهذا المجال لكانت أجيال هذا البلد تتكلم العبرية، ومع النفير الأول لاستعادة لبنان كان السيد إبراهيم رئيسي جندياً متفانياً بصفّ استعادة لبنان لأرضه وسيادته".

 

                                    ===============إ.غ.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب