بري استقبل سفراء الاتحاد الاوروبي ووفدا فرنسيا وأبرق الى الملك تشارلز: حفظ حقوق المودعين سبب أساسي لإكتساب الثقة ماليا ومصرفيا والمطلوب تعاون مجلسي حكومي لإنتخاب رئيس

وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، سفيرة فنلندا الجديدة آن مسكانن في زيارة بروتوكولية لمناسبة توليها مهامها الديبلوماسية كسفيرة لبلادها في لبنان.
 
وفد فرنسي
واستقبل الرئيس بري رئيس المجلس الاقليمي لمنطقة بروفانس الب كوت دازور الفرنسية السيد رونو موزولية والوفد المرافق في حضور السفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو.
 
طراف
 واستقبل رئيس المجلس سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان رالف طراف، في حضور سفراء دول الإتحاد الأوروبي في لبنان. حيث تم عرض لمجمل تطورات الأوضاع.
وأثارالوفد لمسار التفاوض بين لبنان وصندوق النقد الدولي والتشريعات الإصلاحية التي أنجزت وتلك التي قيد الإنجاز.
وتوقف الوفد أمام المخاطر الناجمة عن تردي الأوضاع الإقتصادية.
 
بدوره الرئيس نبيه بري قدم عرضا مسهبا حول خارطة طريق لإنقاذ الوضع في لبنان يتصدرها التوافق مع صندوق النقد الدولي وإنجاز القوانين الإصلاحية من الموازنة العامة الى قانون "الكابيتال كونترول" وقانون السرية المصرفية وخطة التعافي الإقتصادي التي وصلت مؤخرا الى المجلس النيابي"، مشددا على "أهمية حفظ حقوق المودعين بإعتبارها سببا أساسيا لإعادة إكتساب الثقة على الصعيدين المالي والمصرفي وتعافي الدورة الإقتصادية في البلاد".
 
وأكد الرئيس بري "أن هناك هامشا زمنيا ضيقا لإنجاز ما هو مطلوب والذي يستوجب تعاونا وثيقا بين المجلس النيابي والحكومة إفساحا في المجال أمام مجلس النواب لإنجاز الإستحقاق الدستوري الأول ألا وهو إنتخاب رئيس جديد للجمهورية".
 
برقية الى الملك تشارلز
على صعيد آخر، أبرق الرئيس بري الى الملك شارلز الثالث، مهنئا باعتلائه العرش، متمنيا له النجاح في منصبه الجديد.

                          =============

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب