منظمة VRC للفنون القتالية تطلق نشاطاتها
نشار: جيل جديد يحتاج الى اللعبة وسنخرج أبطالا جددا

وطنية - أطلقت منظمة VRC  للفنون القتالية نشاطاتها خلال مؤتمر صحافي عقد في صالة "تبريكا" ببلدة القلمون، في حضور رئيس الاتحاد اللبناني للفنون القتالية "مواي تاي بوكسينغ" الملاكمة التايلندية سامي قبلاوي، رئيس منظمة VRC البطل اللبناني في الفنون القتالية هلال النشار، رئيس نادي معا مهدي نحله، مدير منظمة ACS رياض رطل، رئيس نادي best of the best فادي طراف، رئيس قطاع الرياضة في مجمع العزم ظافر كباره، رئيس اللجنة الفنية العليا في الفنون القتالية جمال حايك، رئيس أكادمية صيدا محمد مغربي، وحشد كبير من الرياضيين والمدربين وأبطال اللعبة.
 
بعد النشيد الوطني اللبناني، ألقى نشار كلمة قال فيها: "نجتمع اليوم لنطلق نشاطات VRC التي تأسست رسميا منذ أشهر بهدف دعم ومساعدة اللاعبين والابطال لنصل بهم الى ما يستحقون عربيا ودوليا". 
أضاف: "في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الراهنة التي يعاني منها الجميع وخاصة الاندية والابطال، وبسبب غياب الدعم المادي عنهم، أطلقت هذه الفكرة بمبادرة شخصية لاستكمال مسيرة 30 عاما في هذه الرياضة وتقديم الدعم لأخوتي اللاعبين والابطال بحدود الإمكانيات المتوفرة، فالتمويل شخصي بعيدا عن اي رعاية خارجية لهذه المؤسسة". 
 
وتابع: "سنطلق نشاطنا الاول الاحد المقبل في 23 من الشهر الجاري بعنوان: "تريبولي فول نايت للمواي تاي"، وفي هذه الدورة هناك ما يقارب 70 لاعبا و35 "فايت" وهذا العدد الكبير يشير الى ان الاندية متعطشة للعب. ونحن أمام جيل جديد بحاجة لهذه اللعبة، ونسعى أن نقدم فرصة للجيل الجديد ليكتسب خبرة ويحقق حلمه وبذلك نكتشف مواهب جديدة ضمن الفئة العمرية 16 الى 24 عاما ونتبناها لنبني مستقبلا باهرا لها ونخرج أبطالا جددا". 
 
وختم: "إن الوضع الصعب في لبنان يدفع الكثير من شبابنا الى الهاوية بسبب المخدرات. واليوم هناك فرصة للشباب كي يطلقوا طاقاتهم من خلال الرياضة كبديل عن الضياع والبطالة، وعلينا جميعا ان نبني جيلا رياضيا".
 
قبلاوي
أما قبلاوي فقال: "لقد تبنينا هذه المنظمة وسنقدم كامل الدعم اللوجستي لها، وسنقوم بتأمين اللاعبين لأي مباراة وبالزمن المحدد باعتبار اننا من اكبر الاتحادات في لبنان في رياضة الملاكمة. وسنسعى الى تأمين داعمين لتخفيف اعباء التكاليف عن المنظمة". 
 
أضاف: "نريد مع المنظمة والاندية أن ننتج جيلا مثقفا رياضيا. وآمل من الاندية واهل أن يعطوا أبناءهم فرصة للتقدم خطوة بخطوة، فما نتمناه هو أن يتقدم أبطالنا بشكل متأن، وكما يعلم الجميع لا بد للبطل ان يتدرج بالبطولات ومستوياتها فلا بطل للبنان قبل أن يكون بطلا على محافظته ومنطقته".
 
                       ===============إ.غ.
 

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب