اعتصام للاساتذة وموظفي الادارات العامة وكلمات حذرت من تصعيد نقابي في كل لبنان إن لم تقر السلسلة

الأربعاء 02 نيسان 2014 الساعة 15:54 اقتصاد
وطنية - حذر رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب من "ضرب الموظفين في قانون سلسلة الرتب والرواتب، كما تم ضرب المستأجرين في قانون الإيجارات والمرأة في قانون العنف الأسري، بعد أن أعلن إنه سيتم إقرار السلسلة في جلسة اللجان النيابية المشتركة بعد غد الجمعة، ليصار فورا الى إقرارها الأسبوع المقبل في الهيئة العامة". ودعا الى "تصعيد نقابي على امتداد لبنان، كل لبنان، من أقصاه الى أقصاه إذا لم تقر اللجان المشتركة الحقوق في السلسلة". كذلك، دعا النقابيين الى "التصويت العلني برفع الأيدي على الملء تأييدا أو موافقة على توصية هيئة التنسيق".

كلام غريب جاء في الإعتصام الحاشد الذي دعت اليه هيئة التنسيق قبل ظهر اليوم، في ساحة رياض الصلح، تزامنا مع انعقاد جلسة الهيئة العامة لمجلس النواب، وحضر جزءا منه وزير التربية والتعليم الياس بوصعب.

وشارك في الإعتصام الأساتذة وموظفو الإدارات العامة والميامون والمتعاقدون والمتقاعدون والعاملون بالفاتورة وأهالي العسكريين، ولمطالبة مجلس النواب بإقرار السلسلة التي تنص على إعطاء زيادة نسبتها 121 في المئة على الرواتب والاجور وعلى أجر الساعة، مع الحفاظ على الحقوق المكتسبة لكل القطاعات من دون استثناء، من دون تجزئة أو تعديل أو تذرع بالتمويل.

وكان المعتصمون توافدوا من بيروت ومن مختلف المناطق اللبنانية، حاملين لافتات تحمل الهيئات الإقتصادية مسؤولية المماطلة في إقرار السلسلة وتأجيلها. كما أكدت ان "كلفة السلسلة تبقى أقل بكثير من الهدر والفساد والصفقات عند حيتان المال". ودعت الى "فتح باب التوظيف وتثبيت الأجراء والمتعاقدين والمياومين بالفاتورة وبالساعة حسب الكفاءة وسنوات الخدمة والفئات الوظيفية"، وشددت على ان "السلسلة حق مشروع وضمان لكرامة الموظفين والمعلمين والعسكريين".

كذلك، رفعت شعارات منددة بقانون الإيجارات الذي أقر أمس في الهيئة العامة، معلنة ان "تحرير عقود الإيجارات السكنية هو مشروع تهجير وتشريد وإلغاء للمستأجر القديم وإعلان حرب على المستأجرين وإصدار حكم الإعدام بحق عائلاتهم". وانتقدت اللافتات قانون حماية النساء من العنف الأسري "لخلوه من تجريم الإغتصاب وإعطاء حق الجنسية لأولاد الأم اللبنانية".

الموسوي
ووسط الهتافات والأناشيد الحماسية، بدأ الإعتصام بالنشيد الوطني إنشادا، ثم ألقى أمين سر رابطة الأساتذة المتقاعدين حسن الموسوي كلمة أشار فيها الى انه "لا بد من تصحيح المفهوم الخاطىء للمسؤولين عن المعاش التقاعدي". وقال: "هم ينظرون اليه على انه هبة أو مكرمة منهم للمتقاعد، وعليه يعاملوننا باستعلاء واستخفاف، بينما هو مجموع المحسومات التقاعدية والترقي طيلة فترة خدمة الموظف".

أضاف: "إذا، معاشنا التقاعدي هو من أموالنا وتعبنا. ولو أحسنتم إدارة هذه الأموال لأعطيتمونا كل ما نستحق من زيادات وبقيت مبالغ انتفعت منها خزينة الدولة".

محفوض
وأكد نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض أن السلسلة ستقر الأسبوع المقبل"، لافتا الى أن "الانفجار الاجتماعي أخطر من الانفجار الأمني".

وقال: "إن قرار الإضراب حق للجميع ولا يمكن لنقيب المعلمين رفضه".
وحيا الرئيس بري "الذي دعا إلى جلسة لإنهاء مطلبنا كما فعل مع المياومين"، موضحا أن "الاضراب اليوم تحت سقف القانون ولم نخالف أي اتفاق مع البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي".

وأوضح أن "هيئة التنسيق النقابية ستحضر لتحركات بعد ظهر يوم الجمعة المقبل اذا لم يتم الانتهاء من المشروع". وقال: "نحذر مرة جديدة من الانفجار الاجتماعي بعد عامين ونصف العام من المماطلة". ودعا "اللجان المشتركة الى أن تنهي موضوع الارقام وتحيل المشروع الى مجلس النواب يوم الجمعة لاقراره".

خليفة
ودعا رئيس رابطة التعليم المهني والتقني في لبنان ايلي خليفة المعتصمين الى "الإستمرار في تحركهم"، وقال: "كما ناضلتم 33 يوما وأنتم تصرخون أحيلوها حتى أحالوها، سنناضل 330 يوما ونصرخ أقروها حتى يقروها".
وشدد على ان "إرادة الشعوب هي التي تفرض الحقوق والمكتسبات"، داعيا المواطنين الى "محاسبة نوابهم في صناديق الإقتراع".

حيدر
وألقى رئيس رابطة الإدارة العامة محمود حيدر كلمة، قال فيها: "من يرى هذه الحشود والإصرار من قبلكم يقول ان السلسلة آتية، آتية، آتية".
وحذر حيدر من عدم إعادة تجربة الحكومة السابقة بالتعامل مع الموضوع. وتوجه الى المعتصمين قائلا: "انتفضوا من أجل حفظ كرامتكم، السلسلة حق لنا ولن نتنازل عنها مهما بلغت التضحيات ومهما اضطررنا الى اللجوء الى خطوات تصعيدية".

ورأى ان "السلسلة وإقرارها امتحان لكل القوى السياسية"، لافتا الى ان "أكثر من ثلث الشعب اللبناني يستفيد منها". وشدد على ان "الموقف من السلسلة هو موقف من حماية السلم الأهلي واستقرار البلد ووحدته".

ودعا النواب الى "النجاح في امتحان السلسلة والى الصدق في التعاطي مع الحقوق"، وقال: "كونوا صادقين كما صرحتم العام الفائت في الأونيسكو. ما تقولونه في العلن قولوه في السر ايضا. إلتزموا قضايا جماهير أحزابكم. إما أن تكونوا معها وإما أن تكونوا في وجهها وسنحاسبكم في الإنتخابات".

وتوجه حيدر الى رئيس مجلس النواب نبيه بري قائلا: "إذا كان هناك من أمل في إقرار السلسلة، فالأمل عند قائد حركة "امل". ونتمنى عليه أن يحدد جلسة تشريعية الأسبوع المقبل ويوعز للجميع بإحالتها الى الهيئة العامة".

ودعا النواب الى "عدم التعاطي مع السلسلة كـ"جارية وست" مشددا على ان "تشمل الأجراء الدائمين والعاملين بالفاتورة والساعة".

وزير التربية
وأثناء إلقاء رئيس رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي محمود ايوب كلمته، وصل وزير التربية والتعليم العالي الياس ابوصعب الى ساحة الإعتصام. ولدى الطلب منه اعتلاء المنبر لإلقاء كلمة، رفض ذلك، مشيرا الى انه أتى ليستمع الى مطالب الأساتذة والوقوف معهم.

ايوب
أما أيوب فقال: "انها نهاية الطريق فإما إقرار السلسلة وإما استمرار التصعيد، وصولا إلى الإضراب المفتوح وعدم إجراء الإمتحانات الرسمية. هذه هي رسالتنا إلى النواب الذين اختارهم الشعب ليكونوا صوتا له لا سوطا على ظهورهم.
فبعد سنتين على بدء مشوار السلسلة، وبعد اقرار الجميع، مسؤولين رسميين وشعبيين، هيئات إقتصادية وقوى سياسية، وزراء ونواب وكتلا نيابية، بعد اقرارهم بحقنا بالسلسة وبزيادة 121%، لا يمكن أن نصدق مزاعم بعض المغالين الإقتصاديين وأتباعهم من النواب، في أن السلسلة تصدم الإقتصاد أو تشله أو تضعفه.
ان بلدا يستطيع اقتصاده تحمل 70 مليار دولار ولا يهتز يستطيع بالتأكيد تحمل 71 مليار دولار دون ان يصدم أو يهتز أو يتأثر سلبا".

أضاف: "إلى المدعين بأنهم لا يريدون اعطاءنا باليمين ما سوف يأخذونه بالشمال، نسألهم ماذا فعلوا لتحديث النظام الضريبي في البلد بما يضمن عدالة التوزيع الضريبي بدل استمرار تصاعد الضرائب غير المباشرة التي ترهق اصحاب الدخل المحدود، وماذا فعلوا لحماية المدرسة الرسمية من التدخلات السياسية لشلها وضربها، ماذا قدموا للنقل العام، للصحة، للسكن، لتنمية الريف، للكهرباء ، للماء ؟ ماذا فعلوا للمواطن مقابل تكديس ثرواتهم والسكوت عن الفساد ان لم نقل تشجيع هذا الفساد".

وختم: "نقول للجميع إننا لن نغادر الساحات، ولن يتوقف تصعيدنا ما لم تقروا سلسلة الرتب والرواتب، بمعزل عن الواردات التي هي جزء من موازنة الدولة وليست حكرا على السلسلة".

غريب
وأخيرا، تحدث غريب، فقال: "ها نحن هنا وسنبقى هنا، نضرب ونعتصم ونتظاهر حتى نحقق ما تريدون: اقرار الحقوق، ثم الحقوق، ثم الحقوق. وبمعزل عن الايرادات، اي اقرار السلسلة التي تضمن الحقوق لا تلك التي تضربها.
اقرار السلسلة، في جلسة اللجان النيابية المشتركة بعد غد الجمعة، ليصار فورا الى اقرارها الاسبوع المقبل في الهيئة العامة والحقوق هي حقوق الجميع، حقوق الأساتذة والمعلمين والإداريين والعسكريين والأجراء والمياومين والمتعاقدين والمتقاعدين والعاملين بالفاتورة، انها اعطاء نسبة زيادة 121% حدا ادنى، على الرواتب والاجور وعلى اجر الساعة، مع الحفاظ على الحقوق المكتسبة لكل القطاعات من دون استثناء".

وتوجه الى النواب بالقول: "افتحوا باب التوظيف في الدولة اللبنانية وسدوا الشواغر. انصفوا المتعاقدين وألغوا التعاقد الوظيفي وادعموا الادارة العامة. ادعموا التعليم الرسمي والجامعة اللبنانية وحق التفرغ والترقي الوظيفي للأساتذة والموظفين.
حذار من ضرب الموظفين في قانون السلسلة، كما ضربتم امس البارحة المستأجرين في قانون الإيجارات، والمرأة في قانون العنف الأسري.
اما ايرادات السلسلة، فهي في وقف الهدر والفساد والصفقات، هي عند حيتان المال، عند مغتصبي املاك الدولة البحرية والنهرية، لا عند اصحاب الدخل المحدود والعمال والفقراء والمعدمين.
اما الأخطاء الحسابية فهي ليست المرة الأولى التي ترتكبونها، هي مسؤوليتكم انتم، فلطالما افتعلتم ذلك من قبل، بهدف كسب الوقت والمماطلة".

وتابع: "ان إلقاء الظلامة على اي قطاع من القطاعات، هو ظلامة على كل القطاعات، وغايته معروفة. ضرب وحدة هيئة التنسيق النقابية وشقها للتخلص منها وهذا ما يخططون له ويسعون من اجله. وعليه نحذر من ضرب الحقوق المكتسبة لأي قطاع من القطاعات وخاصة للأساتذة والمعلمين 60% وهي التي حققوها بنضالاتهم وتضحياتهم على مدى 50 عاما والمكرسة في قوانين لقاء الزيادة في ساعات عملهم.
كي يسهل عليهم تصفية القطاع العام وخصخصة خدماته ووضع اليد على موارد الدولة من قبل حيتان المال واخواتها.
ان الطابة اليوم في ملعبكم، والشعب اللبناني ينتظركم بعد غد الجمعة، فلا تكرروا ما فعلتموه في اجتماعكم الأخير، أقروا الحقوق في سلسلة الرتب والرواتب والا سوف تتحملون مسؤولية ما سوف تشهدون من تصعيد نقابي على امتداد كل لبنان من اقصاه الى اقصاه.
واشهدوا علينا ايها اللبنانيون، منذ الآن ومن هذه الساحة بالذات، وعلى الملء، انني ادعوكم ايها النقابيون المعتصمون بالتصويت العلني برفع الايدي على الملء تأييدا وموافقة على توصية هيئة التنسيق النقابية: بتنفيذ كافة أشكال التصعيد المشروعة من إضرابات واعتصامات وتظاهرات وصولا للإضراب العام المفتوح ومقاطعة أعمال الامتحانات الرسمية، اذا لم تقر السلسلة".

كلمات
ثم كانت كلمات باسم موظفي الجامعة اللبنانية والأجراء والعاملين فيها، ولجنة المتعاقدين والاجراء والمياومين بالفاتورة والساعة، كما ألقت المذيعة في إذاعة لبنان بارعة الخليل كلمة وكانت كلمة باسم الطلاب ألقاها جيرار شرارة.


======إ.غ.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب