سامي الجميل أعلن و"كن هادي" تدشين أوتوستراد انطلياس بكفيا بعد تزويده بالعاكسات الضوئية: تجربة نموذجية نأمل تعميمها

الأربعاء 26 آذار 2014 الساعة 15:50 متفرقات
وطنية - عقد النائب سامي الجميل مؤتمرا صحافيا مشتركا مع جمعية "كن هادي"، في مكتبه في بكفيا، للاعلان عن تدشين أوتوستراد انطلياس - بكفيا بعد تزويده بالعاكسات الضوئية.

وهنأ الجميل الجمعية على "العمل الذي تقوم به منذ سنوات طويلة"، وحيا هادي الذي هو "فخور بأهله واصحابه وكل الانجازات الذي تتحقق منذ فترة الى اليوم"، آملا "تحقيق مزيد من الانجازات لتحسين حياة المواطن اللبناني وتأمين سلامته على الطرقات"، وقال:"صراحة، لم يكن من المفترض ان نكون موجودين هنا اليوم ولا جمعية كن هادي، فهذا عمل الدولة اللبنانية لكننا للاسف نضطر للقيام بعمل ليس عملنا لان الدولة لا تقوم بواجباتها كما يلزم".

وذكر بأنه منذ انتخابه كنائب في المتن يطالب ب"تأهيل اتوستراد انطلياس - بكفيا الذي بات اسمه "اتوستراد الموت" بسبب عدد القتلى والضحايا الذين يسقطون عليه بسبب غياب الاضاءة والاشارات حتى لا يوجد تحويلات على المفارق"، موضحا ان "الطريق باتت خطيرة ويبلغ معدل القتلى 3 او 4 شهريا".

وقال: "بناء على ذلك راجعنا المعنيين مرارا، ووزير الاشغال ما يقارب 10 مرات لاعادة تأهيل الطريق وللتخفيف من خطورتها، وبعد ان وصلنا الى مكان لم يعد هناك تجاوب معنا لجأنا الى جمعية كن هادي التي اقترحت علينا تجهيز الطريق بما يلزم لتأمين سلامة المواطنين الذين يسلكونها، وهذا ما حصل بهمتهم وهمة مجلس رجال الاعمال في حزب الكتائب الذي مول المشروع، في وقت هذا عمل الدولة".

أضاف: "هذا الامر يدل على تقاعس الدولة المركزية في الاهتمام بشؤون المناطق واللبنانيين، وهذا يجب ان يكون اشارة بالنسبة لنا اولا لتأكيد دور الهيئات المحلية كالبلديات وتأكيد ضرورة اقرار اللامركزية كي تهتم المجالس المحلية بهذا الموضوع، وتأكيد اهمية المبادرة الفردية والخاصة في ظل انهيار الدولة وتقاعسها عن القيام بواجباتها تجاه اللبنانيين".

وتابع: "هذه المبادرة بين الكتائب و"كن هادي" ليست سوى تجربة نموذجية نأمل ان تعمم بانتظار ان تصبح الدولة اللبنانية قادرة على القيام بواجباتها. وعلى البلديات بين انطلياس وبكفيا الاهتمام بهذه الاشارات وصيانتها اذا حصل اي حادث او اذا تمت ازالتها، وإعادة وضعها وترميمها".

وختم: "على أمل ان تكون هذه التجربة جديدة وناجحة، نتمنى ان نساهم في تقليص عدد الوفيات على هذا الطريق".

جبران
من جهته، أوضح رئيس جمعية "كن هادي" فادي جبران ان "هدف الجمعية من خلال نشاطاتها العديدة، هو المحافظة على سلامة المواطنين المرورية، وقد وضعت في هذا الإطار خطة عمل طويلة الأمد تتضمن محورين أساسيين: العمل على توعية المواطنين على مبادىء السلامة المرورية والسعي الى تأمين معايير السلامة المرورية على الطرقات اللبنانية".

وقال: "خلال اجتماعها بالنائب الشيخ سامي الجميل عرفت جمعية "كن هادي" عن انجازاتها المتعددة المتعلقة بموضوع السلامة المرورية والتي تهدف كلها بشكل رئيسي إلى التخفيض من عدد حوادث السير على الطرقات في لبنان، نذكر منها: إقامة ممرات خاصة بالمشاة أمام المدارس في عدة مناطق لبنانية حفاظا على سلامة الطلاب وتجهيز الطرقات بعاكسات ضوئية تطبيقا لمعايير السلامة المرورية".

أضاف: "أظهر النائب الشيخ سامي الجميل اهتماما كبيرا بنشاط الجمعية، وخاصة العاكسات الضوئية، نظرا لأهميته بالمحافظة على السلامة المرورية فهذا الموضوع مصدر قلق دائم لديه خاصة أن عدد حوادث السير على أوتوستراد بكفيا ليلا ليست بقليلة والسبب الرئيسي لها عدم وضوح الرؤية. بناء عليه، أبدى الشيخ سامي الجميل استعداده لتمويل كلفة تجهيز أوتوستراد بكفيا بالعاكسات الضوئية خاصة في الأماكن الأكثر عرضة للحوادث على أن يتبعها لاحقا تنفيذ مشاريع إقامة ممرات آمنة للطلاب أمام بعض المدارس".

وتابع: "بما أن وضوح الرؤية هو من المتطلبات الأساسية لإتمام أي عمل فكيف بالأحرى القيادة، وبسبب عدم وجود إنارة في الليل على بعض الطرقات في لبنان لسبب أو لآخر، أصبحت العاكسات الضوئية والخطوط البيضاء و/أو الصفراء ضرورية كونها تلفت نظر السائق إلى ما قد يعترض طريقه أثناء القيادة ليلا وتساعده على معرفة حدود طريقه. بناء عليه، قامت جمعية "كن هادي" بالتعاون مع حزب الكتائب على تجهيز الأوتوستراد الممتد من منطقة أنطلياس إلى منطقة بكفيا بالعاكسات الضوئية".

وتمنى "عدم لصق الإعلانات عليها أو نزعها على أن يكون هذا المشروع قدوة للبلديات لتبادر الى تنفيذ مشاريع مماثلة في المناطق الواقعة ضمن صلاحياتها"، مشيرا إلى أن "الدول المتقدمة تعتمد لتأمين وضوح الرؤية على أوتوستراداتها خارج المدن على العاكسات الضوئية والخطوط البيضاء بهدف التخفيف من كلفة الكهرباء والحد من السرعة عند القيادة والتخفيف من التلوث".

وأكد استعداد الجمعية "للتعاون مع كل المهتمين بموضوع السلامة المرورية لتنفيذ مشاريع تساهم في تحسين وضع الطرقات في لبنان وتهدف الى نشر ثقافة قيادة واعية وسليمة".



============س.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

حجازي إبراهيم عرض لعمل مكتب الأون...

تحقيق ماري خوري وطنية - يعتبر التعليم الجيد حقا من حقوق الإنسان، وهو الهدف الرابع من أ

الخميس 25 تشرين الأول 2018 الساعة 14:32 المزيد

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب