الأم اغنيس مريم الصليب: أطفال خطفوا في اللاذقية ظهروا كضحايا للكيميائي بالغوطة

الأحد 22 أيلول 2013 الساعة 16:54 متفرقات
وطنية - رأت رئيسة الهيئة الدولية لدعم المصالحة في سوريا ورئيسة دير مار يعقوب المقطع بالقلمون بريف دمشق الأم أغنيس مريم الصليب في تصريح ، "أن هناك مسعى لاعطاء الصراع في سوريا طابعا طائفيا بغيضا"، مشددة على ان القضية "باتت انسانية، أي قضية الانسان في سوريا والمشرق"، مشيرة الى أن "هناك 7 ملايين مهجر في سوريا ولم تبق عائلة إلا وعاشت مأساة".

وكشفت الأم اغنيس "أن مجزرة حقيقية وكبيرة حصلت في اللاذقية في 4 آب، حيث تم اجتياح 11 قرية في جبال اللاذقية ليلا وحصلت إبادة جماعية، وبين مئات الاشخاص قتلوا وذبحوا بينهم أطفال ونساء وشيوخ ، كما تم خطف بين 100 و150 إمرأة وطفل من تلك المنطقة"، لافتة الى أنه "بعد الكلام عن حصول هجوم كيميائي في الغوطة تم الاتصال بنا من الاهالي الذين تعرفوا على أولادهم الذين خطفوا من اللاذقية".

وعما أثير اليوم من حصول مجزرة في حلب، قالت: "أنه بحال صدقت الاخبار، فإن الهدف منها إظهار الطابع الطائفي للازمة في سوريا".



=======ل.ط

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب