جريج: من بيدهم انتخاب رئيس لا يشعرون بهذه الحاجة الماسة وأتخوف من انهيار النظام اذا استمر الفراغ

السبت 14 شباط 2015 الساعة 12:22 سياسة
وطنية - رأى وزير الاعلام رمزي جريج أن "الرئيس رفيق الحريري كان رجلا استثنائيا وحمل مشروع النهوض بلبنان واعتبر ان التقدم الاقتصادي والعمران هما مقدمة لارساء الاستقلال الثاني وكان رمز وحدة الوطن والحركة السيادية التي ادت بعد استشهاده لانهاء الاحتلال".

وقال في حديث عبر "صوت لبنان 100,5" اليوم: "هذه المناسبة هي مناسبة حزن وامل في آن واحد. حزن لغياب هذا الرجل العظيم ونأمل ان تتوصل المحكمة الدولية الى الوصول الى الحقيقة والاقتصاص من المجرمين والمحرضين والمنظمين، كما انها مناسبة أمل يتجسد بالرئيس سعد الحريري الذي يكمل مسيرة والده الشهيد".

أضاف: "ان جلسات الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله" من جهة و"التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" من جهة ثانية قد تؤدي الى حوار شامل ينتج منه انتخاب رئيس للجمهورية. صحيح ان القوات والتيار يمثلان قسما لا يستهان به من المسيحيين، الا ان هناك افرقاء آخرين ليست داخلة في الحوار ولا يمكن ان تختصر رئاسة الجمهورية وتسمية الرئيس بهذين الطرفين، إضافة الى وجود الفرقاء المسلمين".

وتابع: "كان يفترض ان ينتهي عمر الحكومة في 25 ايار مع انتهاء ولاية الرئيس سليمان، لكن فترة الشغور الرئاسي هي فترة غير طبيعية وتعقدت الامور عندما استمر هذا الشغور لان مكونات الحكومة غير متفقة على شيء وهي تضم اطرافا سياسيين مختلفين. ان أولوية الاولويات هي انتخاب رئيس للجمهورية، وعلى اللبنانيين واهل السياسية ان يشعروا ان الامور لا تسير كما يجب في ظل غياب الرئيس. من بيدهم انتخاب رئيس لا يشعرون بهذه الحاجة الماسة لكن أتخوف من انهيار النظام إذا استمر الفراغ".

وختم: "حصلت مناقشة حادة في جلسة مجلس الوزراء الاخيرة حول تعيين مجلس ادارة الهيئة الاقتصادية في الشمال لان درباس وريفي وشبطيني يطالبون منذ فترة بتعيين مجلس الادارة لان من دونه لا يمكن ان تعمل الهيئة بشكل طبيعي وتقوم بالانماء المطلوب لطرابلس، ويبدو ان هناك عرقلة في اختيار الاسماء التي ستشكل مجلس الادارة، نفذ صبر درباس وقال انه لن يوقع اي مراسيم اذا لم يتم بت موضوع الهيئة وغادر الجلسة، وحصلت معالجات ونأمل ان تزول العقبات".



==== ن.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب