ريفي في إحياء ذكرى استشهاد عيد في دير عمار: مستمرون بمعركة تحقيق العدالة

الأحد 25 كانون الثاني 2015 الساعة 17:45 سياسة
وطنية - أحيت بلدة دير عمار والشمال ولبنان الذكرى السابعة لاستشهاد الرائد وسام عيد ومرافقه المؤهل اسامة مرعب، في احتفال أقيم في دارة والد الشهيد في البلدة، في حضور النائب احمد فتفت ممثلا الرئيس سعد الحريري، النائب كاظم الخير ممثلا الرئيس فؤاد السنيورة، وزير العدل اللواء اشرف ريفي، النواب نضال طعمه، رياض رحال وخضر حبيب، منسق "تيار المستقبل" في المنية بسام الرملاوي ممثلا الامين العام للتيار احمد الحريري، العميد رامي الحسن ممثلا المديرية العامة لقوى الامن الداخلي على رأس وفد من الضباط، رئيس اتحاد بلديات المنية مصطفى عقل، رئيس بلدية دير عمار خالد الدهيبي، رئيس شعبة المعلومات في الشمال المقدم محمد عرب، عضو المكتب السياسي ل"تيار المستقبل" محمد المراد ورفاق واهالي الشهيدين ووالد الشهيد وسام الحسن.

والقى ريفي كلمة قال فيها: "تمر ذكرى استشهادكما أيها الرائد البطل وسام عيد، والمؤهل البطل اسامة مرعب، هذه السنة، فيما نحن مستمرون بمعركة تحقيق العدالة، لمحاسبة المجرمين الذين اغتالوكما، كما اغتالوا شهداء ثورة الاستقلال. ايها الرائد الشهيد، لقد كنت مثالا في الوفاء للبنان، وللالتزام بقضية العدالة والحقيقة، فقمت بعملك بكل أمانة وإخلاص، وتوصلت مع رفاقك في قوى الأمن الداخلي، وشعبة المعلومات، الى كشف حقيقة المجرمين الذين اغتالوا الرئيس رفيق الحريري وباقي الشهداء، فكان أن ردوا باغتيالك، كي يطمسوا الحقيقة، وينشروا الرعب والخوف، فلا يجرؤ أحد على الاستمرار في التحقيق، لكن فاتهم أن زمن الترهيب كان قد ولى، وأن للحقيقة والعدالة جنودا لا يخافون التهديد ولا الاغتيال، نذروا أنفسهم لايصال وطنهم الى الشاطئ الأمين".

أضاف: "أيها البطل الشهيد ان دماءك الزكية لم تذهب هدرا، فها هي المحكمة الدولية تبدأ بالمحاكمة، وها هو جهدك الذي بذلته، والذي دفعت حياتك ثمنا له، يرفد التحقيق والمحكمة بالادلة والبراهين، التي ستساهم في اعلان الحقيقة ومحاكمة القتلة".

وختم ريفي: "لقد اعتدت في كل سنة أن أخاطبك في مثل هذا التاريخ، كما اخاطب اللواء الشهيد وسام الحسن، في ذكرى استشهاده، واليوم أكرر أمامك وأمام رفيقك الشهيد أسامة مرعب، وامام جميع الشهداء، أننا ماضون في الطريق نحو العدالة والحقيقة، مهما طالت السنين. عهدنا يا وسام واسامة أن يحاكم المجرمون على جريمتهم، وسيحاكمون.
لك المجد في عليائك".

بعد الاحتفال انتقل المشاركون الى مدافن العائلة ووضعوا الاكاليل باسم كل من الحريري والسنيورة وريفي وقوى الامن الداخلي واحمد الحريري ومنسقية المنية وباسم اهالي الشهيدين، ومن ثم قرأ الجميع الفاتحة عن ارواح الشهداء، وكان دعاء للشهداء للشيخ ارسلان ملص.

ثم انتقل ريفي والنائب خضر حبيب ممثلا الرئيس سعد الحريري ورملاوي ممثلا احمد الحريري واهالي الشهدين الى مدافن باب الرمل في طرابلس، ووضعوا اكاليل على ضريح الشهيد مرعب وقرأوا الفاتحة.



===========

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

رأس بعلبك قلعة الحضارة تؤخد فتستع...

تحقيق سليمان نصر وطنية - يعود تاريخ رأس بعلبك إلى ما قبل المسيح بآلاف عديدة من السنين.

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 13:55 المزيد

زدياد أعداد قتلى وجرحى حوادث السي...

تحقيق علي داود وطنية - وضعت وزارة الاشغال العامة إصبعها على الجرح عندما باشرت بتأهيل و

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 12:42 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب