رعد: استهداف الجيش استهداف للبنانيين فلنقف بجانبه ونسرع بتسليحه

الأحد 25 كانون الثاني 2015 الساعة 15:49 سياسة
وطنية - اعتبر رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، "أن ما حصل من استهداف للجيش اللبناني هو استهداف بالحقيقة لكل اللبنانيين، واستهداف لكل المتخاصمين من القوى السياسية في لبنان، ولكل الطوائف والمذاهب والمناطق في لبنان، وهو استهداف لوحدة الشعب في لبنان، والمطلوب هو أن نحفظ الموقف الوطني بالوقوف إلى جانب الجيش ونسرع في تسليحه".

وأوضح خلال احتفال تأبيني في حسينية بلدة عين قانا، حضره النائب علي الزين، "أن الحوارات التي تحصل الآن بين كل المكونات والأطراف على المستوى الثنائي أو أكثر من ذلك، يلقى تشجيعا وترحيبا وتأييدا ودعما وإصرارا من قبل المقاومة، على أن نخرج بنتائج لمصلحة الناس وكرامتهم والعدل الذي ينشده الناس".

ورأى في شهادة شهداء القنيطرة "فضيحة كبرى تسجَّل للعدو والتكفيريين الذين يتعاملون مع العدو"، لافتا إلى "أن كل ما كنا نقوله في الماضي عن دعم العدو الإسرائيلي للارهاب التكفيري كان يلقى تشكيكا وترددا لدى البعض، ولكن شهادة هؤلاء فضحت هذا التورط".

وقال:"إن استهداف هؤلاء الشهداء فضح هذا الواقع الذي كان العدو والإرهابيون التكفيريون يخفونه عن الناس، وهذا يكشف الصلة على المستوى السياسي والإستراتيجي، بين ما يريده الإرهاب التكفيري في بلادنا، وما يريده العدو الإسرائيلي، من تمزيق لوحدتنا، وتفتيت أوطاننا، وإثارة للفتن في مجتمعاتنا، فالهدف واحد وكلا الصنفين يقومان لتحقيق الهدف نفسه".

وختم رعد: "إذا كنا متوجهين إلى أن الخطر العدواني على لبنان هو الخطر الإسرائيلي والتكفيري، فينبغي أن نلم شملنا جميعا من أجل أن نواجه هذين الخطرين اللذين هما وجهان لعملة واحدة".



=====ل.ط

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب