(اضافة) سليمان وبري وسلام وشخصيات اتصلوا بالراعي للاطمئنان ووزراء ونواب عادوه في "المعونات" وغياض أكد نجاح العملية

الجمعة 23 كانون الثاني 2015 الساعة 19:35 سياسة
وطنية - خضع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، صباح اليوم، إلى عملية جراحية في مستشفى سيدة المعونات الجامعي في جبيل، على يد البروفسور جورج نهرا، وذلك من جراء إصابته بنزيف خفيف في الرأس، وتكللت العملية بالنجاح، وهو يتماثل للشفاء في المستشفى حيث سيبقى بضعة أيام. وقد غص صالون المستشفى بالشخصيات السياسية والاجتماعية والروحية والعسكرية والنقابية التي أتت للاطمئنان إلى صحته، متمنية له الشفاء العاجل.

قزي
زار وزير العمل سجعان المستشفى، متمنيا "الشفاء العاجل للبطريرك الراعي، وأن تكون نقطة الدم تحولت الآن صوتا من أجل لبنان حر، لبنان الذي ارادته بكركي منذ قرون وقرون".

شبطيني
وزارت وزيرة شؤون المهجرين أليس شبطيني المستشفى، متمنية "الشفاء العاجل للبطريرك، وأن يستمر في تأدية دوره الجامع بين كل المسيحيين واللبنانيين، خصوصا في هذه الظروف الدقيقة التي يمر فيها الوطن".

ستريدا جعجع
وزارت النائبة ستريدا جعجع المستشفى للاطمئنان إلى صحة الراعي، ونقلت تحيات رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع بالشفاء العاجل، وتمنت للراعي "دوام الصحة والعافية والعمر المديد".

الخازن
كذلك، زار رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن المستشفى، متمنيا "الشفاء العاجل لأب الطائفة المارونية الراعي لكل اللبنانيين".

الحواط
وأمل رئيس بلدية جبيل زياد الحواط خلال زيارته المستشفى "أن يمن القديس شربل في ذكرى عجائبه على البطريرك الراعي بالصحة والسلامة ليبقى الراعي الصالح الذي يقود سفينة الوطن إلى ميناء الخلاص".

موفد فارس
وزار المستشفى المدير العام ل"مؤسسة عصام فارس" العميد وليم مجلي، موفدا من النائب السابق لرئيس مجلس الوزراء عصام فارس للاطمئنان إلى صحته، ناقلا رسالة من "فارس بوضع طائرة خاصة في تصرفه إذا ما دعت الحاجة لنقله إلى الخارج لمتابعة العلاج".

زوار
كما زار المستشفى مطمئنا، الوزيران السابقان: روجيه ديب وابراهيم الضاهر، النائب السابق أنطوان حداد، المستشار السياسي للرئيس سعد الحريري الدكتور داود الصايغ، وفد من الرابطة المارونية برئاسة النقيب سمير أبي اللمع، الأمين العام للجنة الحوار الاسلامي - المسيحي حارث شهاب، السفير السابق لمنظمة فرسان مالطا ذات السيادة وليد الخازن، رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبدو ابو كسم، المدير التنفيذي للمؤسسة البطريركية المارونية العالمية للانماء الشامل الاباتي ايلي ماضي، عضو المؤسسة المارونية للانتشار فادي رومانوس، المدير الاقليمي لبنك بيبلوس في قضاء جبيل جورج خوري وفاعليات سياسية وعسكرية وروحية.

غياض
وفي هذا السياق، تحدث مسؤول الإعلام والبروتوكول في الصرح البطريركي وليد غياض إلى الإعلاميين فقال: "إن البطريرك الراعي في صحة جيدة، والعملية كانت ناجحة مئة في المئة. ونحن نشكر كل الذين اطمأنوا الى صحته سواء أكان من خلال الحضور أم الاتصال أم بصلواتهم".

أضاف: "يتماثل البطريرك الراعي للشفاء، وهو يحتاج إلى الراحة بضعة أيام، وأعتذر عن عدم قدرته على استقبال المطمئنين إلى صحته في غرفته، إنما المطارنة يستقبلون الجميع في صالون المستشفى".

اتصالات
وتلقى البطريرك الراعي سلسلة اتصالات للاطمئنان الى صحته من رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، الرئيس ميشال سليمان، الرئيس أمين الجميل، الرئيس إميل لحود، الرئيس سعد الحريري، الرئيس فؤاد السنيورة، رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، وبطريرك السريان الكاثوليك إفرام الثاني.

واتصل أيضا وزراء: الاتصالات بطرس حرب، السياحة ميشال فرعون والدفاع الوطني سمير مقبل، السفير الأميركي دايفيد هيل، النواب ميشال عون، سليمان فرنجية، إدغار معلوف، ونبيل نقولا، رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع والنائبان ستريدا جعجع وايلي كيروز، رئيس المجلس الدستوري القاضي عصام سليمان، قائد الجيش العماد جان قهوجي، الوزراء السابقون: جان لوي قرداحي، إدمون رزق، سليمان طرابلسي، محمد يوسف بيضون، سليم الصايغ، شكيب قرطباوي، ناجي البستاني، ورئيس المؤسسة المارونية للانتشار ميشال اده، النائب السابق ميشال خوري، نقيب الصحافة عوني الكعكي، المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير، المدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة، المطران الياس عودة، المفتي محمد رشيد قباني، عضو المجلس التنفيذي في "حزب الله" غالب أبو زينب بإسم قيادة الحزب، مدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري، سفير لبنان في الفاتيكان جورج خوري، سفير لبنان في الارجنتين انطونيو عنداري، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" لور سليمان صعب، مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، رئيس "حركة الاستقلال" ميشال معوض، رئيس بلدية جونية المهندس انطوان إفرام وعضو اللجنة التنفيذية في المؤسسة المارونية للانتشار سركيس سركيس.


اتصالات قبل الظهر
وكان الراعي تلقى، قبل الظهر، سلسلة اتصالات مطمئنة من: النواب سيمون أبي رميا، عباس الهاشم، وليد الخوري، آلان عون، ايلي كيروز، ونديم الجميل، الوزراء السابقون: مروان شربل، فادي عبود، نايلة معوض، فريد هيكل الخازن، وجان عبيد، والنائبة السابقة نهاد سعيد.


=======================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

رأس بعلبك قلعة الحضارة تؤخد فتستع...

تحقيق سليمان نصر وطنية - يعود تاريخ رأس بعلبك إلى ما قبل المسيح بآلاف عديدة من السنين.

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 13:55 المزيد

زدياد أعداد قتلى وجرحى حوادث السي...

تحقيق علي داود وطنية - وضعت وزارة الاشغال العامة إصبعها على الجرح عندما باشرت بتأهيل و

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 12:42 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب