فرعون: نؤكد حرية تصرف ملكة جمال لبنان ونحن نعرف مستواها الاخلاقي والادبي

الجمعة 23 كانون الثاني 2015 الساعة 16:59 اقتصاد وبيئة

وطنية - عقد وزير السياحة ميشال فرعون اليوم مؤتمرا صحافيا خصصه للحديث عن موضوع ملكة جمال لبنان سالي جريج، بحضور النائب سيرج طور سركيسيان والمديرة العامة للوزارة ندى السردوك.

استهل فرعون المؤتمر بشكر "الاعلام اللبناني الذي يواكب الاحداث الكثيرة، وقبل ذلك اوجه التعزية بوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز التي تعتبر خسارة كبيرة للامة العربية ولبنان بشكل خاص، لانه كان دائما الى جانب لبنان والشعب والحكومة اللبنانية وفي هذه المناسبة نوجه التعزية الى الحكومة السعودية والشعب السعودي الشقيق وفي الوقت نفسه نهنىء المبايعة للملك سلمان بن عبد العزيز ولولي العهد الامير مقرن".

اضاف: "نتحدث اليوم عن مسألة اخذت ضجة محلية ودولية في وسائل الاعلام المختلفة حول موضوع "السلفي" الذي صور بين ملكة جمال لبنان سالي جريج وملكة جمال اسرائيل، نحن نعتبر ملكة جمال لبنان سفيرة السياحة، ولذلك واكبنا الحدث ونحقق فيه وكيفية التعاطي معه، وبالتالي لا نعتبر ما نقوم به بمثابة محاكمة للملكة بل واجبنا متابعة الحدث من خلال لجنة تم تأليفها من اجل جمع كل المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع، جزء من هذه المعلومات وردت في الاعلام".

وتابع: " لكن المسألة الاهم بالنسبة لنا هو مستوى المسؤولية لملكة جمال لبنان وكيف تعاطت مع هذا الحدث واسبابه وما هي نوايا الملكة، ويبدو ان الجواب لم يأت مباشرة منا بل اتى من الكلام الذي اطلقته ملكة جمال اسرائيل خلال انتخابات ملكة جمال العالم في لندن، وهي غيرها الموجودة في ميامي التي تحدثت عن صورة "السلفي" وهي مشاكل يتعرض لها لبنان من خلال ما تم حدوثه عبر الزمن بالنسبة للملكات جمال سابقات، مثل آنيا بيضون في العام 1955 وغلاديس ثابت في الستينيات وجورجينا رزق في ال 71 وغادة الترك في 1993 وكريستين صوايا في 2000 والاهم ما حدث مع غبريال ابي راشد في العام 2006 ولكن اعود واقول ان المهم هو النوايا وكيفية التعاطي مع الصورة".

واردف: "اعود واكرر ان الكلام الذي اطلقته ملكة جمال اسرائيل التي تحدثت عن رفض ملكة جمال لبنان اخذ الصورة معها وتجنبها ذلك، ونحن نعرف المستوى الاخلاقي لملكتنا، وما قالته ملكة جمال اسرائيل ما هو الا دليل قاطع ان ملكة جمال لبنان كانت تتجنب قدر الممكن ملكة جمال اسرائيل".

وقال فرعون: "نؤكد حرية تصرف ملكة جمال لبنان ونحن نعرف المستوى الاخلاقي والادبي لملكتنا واعتقد ان الاهم هو الموقف الذي اصدرته هذه الملكة على "الفايسبوك" والذي اراحني جدا ونحن بانتظار عودتها للاطلاع على كافة المعطيات لديها حول هذا الموضوع وقد وجهت الملكة رسالة سلام وجمال من لبنان الى العالم تقول فيها انها فخورة بتمثيل لبنان في هذه الانتخابات وانها فخورة بتقاليدها المرتكزة على الحرية والديموقراطية والتي سمى البابا يوحنا بولس لبنان الرسالة، والبلد الذي فيه عيش مشترك واحترام لكل الاقليات وهي فخورة باحترامها للقوانين وتقاليد بلدها، وتعكس ارادة شعبها التي اغتصبت ارضه في لبنان مرات عدة وهي ترفض بالتالي استفزاز شعور اي مواطن في لبنان".

واضاف: "على ضوء هذه المعطيات وعلى ضوء ما جاء في وسائل الاعلام الغربية من المفروض ان تتابع الملكة مهامها في هذه الانتخابات والملف سيبقى مفتوحا الى حين عودتها من ميامي، وبالتالي لا يوجد اي سبب لمعاقبة سالي او ان نجردها من اللقب واننا سنواصل دعمنا لها بعد ان برزت حملة اعتبرها عنصرية، حملة ضد منطقة الشرق الاوسط ليس لها اي سبب".

وتابع: "اطلعنا على العقود الموقعة مع الشركة المنظمة للانتخابات في لبنان التي لدينا الثقة بها ولكن في الوقت نفسه فقد دخلنا في التفاصيل حيث يوجد بعض الثغرات في العقود ومنها وجود اكاديمية لتدريب المشتركات على اصول التواصل والتخاطب وغيرها".

وردا على سؤال قال فرعون: "انزعجنا من هذه الصورة ولكن لا يوجد سوء نية بالنسبة للملكة خصوصا انها رددت اكثر من مرة انها لا تريد استفزاز الشعب اللبناني كما ان تقاليدها وقوانينها تمنع ذلك ونحن بانتظار عودتها الى لبنان بعد انتهاء انتخابات ملكة جمال الكون".

وردا على تصريح وزير الصحة وائل ابو فاعور حول مداهمة المطاعم لتطبيق قانون الحد من التدخين قال فرعون: "عندما بدأنا بموضوع سلامة الغذاء وتعاونا معا للوصول الى عدم الاضرار بالقطاع السياحي، كان هناك حديث عن الامن الغذائي وفي اول اجتماع كان شرطنا التنسيق والتعاون والتركيز على سلامة الغذاء والذي يعرف الوزير ابو فاعور يعرف ان ذلك ليس من طبيعته ونحن لن نقبل ذلك بالقول انه سيقوم بالمداهمة، وهي كلمة غير مقبولة وفي قانون سلامة الغذاء تحدثنا عن المرافق والمنابع الاساسية وتبين ان المطاعم كانت الحلقة الاضعف. لقد عقدنا جلسات عدة مع المطاعم من جهة والجمعيات التي تريد تفعيل هذا القانون المطبق بنسبة 70 في المئة ولم يبق سوى المطاعم اللبنانية حيث لاحظنا في دبي وقطر ان هذا القانون مطبق الا على المطاعم اللبنانية وعلى النوادي الليلية".

اضاف: "لقد درسنا القانون وبعض المقترحات التي يمكن ان تساعد على تطبيق هذا القانون ومنها ان يكون جزء من المطاعم اللبنانية للتدخين ووزارة السياحة هي المسؤولة بالنسبة لهذا الموضوع، وفي هذه المناسبة نهنىء الوزير ابو فاعور على ايقاف النارجيلة في مستشفى بيروت. نحن لا يمكننا الدخول اليها، فنحن نواكب المطاعم في هذا الاطار، وهناك مطاعم لبنانية خصصت مكانا للتدخين ومكانا اخر لتناول الاطعمة وكل قانون بحاجة الى التطوير حسب العادات والتقاليد لكي نتمكن من تطبيقه".

وتابع فرعون: "نعرف ان بعض المراقبين الذي مارسوا الابتزاز على بعض المطاعم وهناك مبالغ سنوية كانت تدفع لبعض المراقبين لن ادخل في سجالات ولكن لن نسمح بقانون يمارس الضغوط فقط، نريد تطبيق القانون للوصول الى النتيجة، نحن مع تطبيق القانون ولكن يجب ان تواكبه حملات توعية في المدارس وضرورة رفع سعر الدخان. نحن مع تطبيق قانون الحد من التدخين ولكن في الوقت نفسه نريد تطبيقه بحكمة والكلام عن مداهمة غير مقبول".



======ع.غ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

رأس بعلبك قلعة الحضارة تؤخد فتستع...

تحقيق سليمان نصر وطنية - يعود تاريخ رأس بعلبك إلى ما قبل المسيح بآلاف عديدة من السنين.

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 13:55 المزيد

زدياد أعداد قتلى وجرحى حوادث السي...

تحقيق علي داود وطنية - وضعت وزارة الاشغال العامة إصبعها على الجرح عندما باشرت بتأهيل و

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 12:42 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب