المجلس الدستوري الفرنسي أقر تجريد متطرف فرنسي مغربي من الجنسية

الجمعة 23 كانون الثاني 2015 الساعة 14:38 دوليات
وطنية - وافق المجلس الدستوري، أعلى هيئة قضائية في فرنسا، اليوم، على قرار بتجريد متطرف فرنسي مغربي دين بتهم ارهاب من الجنسية الفرنسية بينما كان محاميه يحاول الغاءه.

ودين احمد سحنوني المغربي الذي نال الجنسية الفرنسية في 2003، وحكم عليه بالسجن مع النفاذ سبعة أعوام في اذار 2013 بتهمة تنفيذ اعمال في اطار منظمة ارهابية، وجرد من جنسيته في أيار 2014 بمرسوم وزاري، في قرار حاول محاميه الغاءه امام المجلس الدستوري.

واعتبر اعضاء المجلس الدستوري ان احكام القانون المدني الفرنسي حول اسقاط الجنسية التي استند اليها القرار في حق سحنوني "مطابقة للدستور".

ويجيز القانون المدني تطبيق هذا الاجراء على اشخاص اكتسبوا الجنسية الفرنسية، ودينوا بارتكاب "جريمة او جنحة تشكل عملا ارهابيا"، لكنه يحظره في حال افراد لا وطن آخر لهم.

ودين سحنوني بتهمة تنظيم شبكة لتجنيد متطرفين من اجل القتال في العراق وافغانستان والصومال في منطقة الساحل والصحراء.



=======م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب