أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 8 كانون الثاني 2015

الخميس 08 كانون الثاني 2015 الساعة 06:55 سياسة
النهار


تتضارب المصادر الحزبية حول لقاء عون وجعجع، اذ ان نوابا من الطرفين لا يؤكدون حصول الاجتماع.


سمع مرجع ديني كبير يقول: "لقد تعرفنا على الفساد وأماكنه لكننا لم نتعرف بعد إلى هوية الفاسدين والمفسدين".


تساءل وزير سابق عن جدوى عقد مؤتمر اغترابي في لبنان اذا لم تكن اجراءات تمكين اللبنانيين غير المقيمين من المشاركة في الانتخابات النيابية تتم فعلياً.


في معلومات للوزير السابق وديع الخازن الذي كان له دور في الجمع بين عون وجعجع، ان اتفاقاً مهماً سيتم بينهما.



السفير


تكرر اعتذار أحد الوزراء الجدد عن عدم المشاركة في برامج تلفزيونية تناقش سلامة الغذاء، وذلك في الدقائق الاخيرة، من دون معرفة الاسباب.

تردد أن مسؤولا حزبيا متنيا في "14 آذار" جاهر برفض استيعاب نفايات العاصمة "في منطقتنا"، ما أدى الى اتساع رقعة الخلاف بين وزراء حزبه ووزير بيروتي بارز.

تقدمت هيئة رسمية بشكوى ضد أحد النافذين في جبل لبنان الشمالي بعدما عمد الى هدم طابق كامل من مبنى تابع لوزارة خدماتية بهدف تسهيل تمتع ضيوفه بالمنظر المطل على شرفته!



المستقبل


يقال


إن متابعاً بارزاً للشؤون الدولية يؤكد ان خارطة الطريق "النووية" بين الغرب وإيران ستوقَّع في مطلع آذار المقبل وأن الاتفاق التقني النهائي سيوقّع في نهاية حزيران.



اللواء


يُشارك سفير دولة كبرى في كل المناسبات الاجتماعية من دون التطرّق إلى أي موضوع سياسي، على هامش مشاركته، إلا في إطار بروتوكولي فقط?.


تساءل وزير الاقتصاد في مجلس خاص: لماذا لم يُثَر موضوع المرفأ في أيام وزير ينتمي إلى نفس فريق الوزير الحالي، الذي يحاول إثارة مواضيع الفساد؟!


لم يكتف أحد الوزراء بالتخلي عن صلاحياته إلى المستشارين، بل حوّل الموظفين في وزارته إلى عاطلين عن العمل!



الجمهورية


أكد مرجع روحي أنه لن ييأس من إبقاء الملف الرئاسي في طليعة إهتماماته ومواقفه.


إكتفى مرجع نيابي باستقبال المدعوّين إلى الحوار والدردشة معهم قبل الإنسحاب مع انطلاق البحث في جدول الأعمال.


إعتبر وزير أن من إنجازات الحكومة التنسيق بين الأجهزة الأمنية الذي أدّى إلى تحصين الوضع الأمني.


نفى نائب أن يكون لدى حزبه أي اعتراض على حوار حليفه اليوم مع "القوات" وبالأمس" مع "المستقبل" نظراً لعامل الثقة، وتشجيعاً لمبدأ الحوار.



البناء


كشفت مصادر متابعة أنّ أحد الوزراء يسعى بمعرفة رئيس الحكومة إلى ترطيب الأجواء بين الوزيرين وائل أبو فاعور وآلان حكيم بعد السجال الحادّ بينهما، وتوقّعت المصادر في حال لم تتوصّل المساعي إلى نتيجة أن تشهد جلسة مجلس الوزراء اليوم حماوة في النقاش واستمراراً للسجال الذي لا ضوابط له طالما أنّ الشغور في رئاسة الجمهورية يجعل كلّ وزير يتصرّف كأنه رئيس.


تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب