قبيسي: الحوار بين حزب الله والمستقبل يسهم في تعزيز مناخات الثقة والاستقرار

السبت 13 كانون الأول 2014 الساعة 13:11 سياسة
وطنية - أكد عضو "كتلة التنمية والتحرير النيابية" المسؤول التنظيمي لحركة "أمل" في الجنوب النائب هاني قبيسي، ان "الحوار وثقافة الحوار والعمل من أجل الحوار بين سائر اللبنانيين هو عنوان قوة لبنان"، مشيرا الى ان "الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل الذي عمل من أجله الرئيس نبيه بري وبغض النظر عن نتائجه هو عمل إيجابي ويسهم الى حد كبير في تعزيز مناخات الثقة والاستقرار في لبنان ويقطع الطريق امام الساعين من أجل تأجيج مناخات الفتنة التي تضرب المنطقة".

واشار قبيسي في خلال إلقائه كلمة "أمل" في احتفال تأبيني في بلدة الصرفند الى ان "ما يجري في المنطقة العربية من احتراب واقتتال ليس بربيع عربي، بل مؤامرة واضحة المعالم تهدف الى ضرب كل عناوين قوة المنطقة من أجل تمرير مخطط توطين الفلسطينيين والتصفية الشاملة لقضية الشعب الفلسطيني".

وقال: "ان اغتيال الوزير زياد ابو عين في جريمة موصوفة على أيدي قوات الاحتلال الاسرائيلي وسط صمت عربي ودولي مؤشر الى سياق تآمري متصل بما يجري من استهداف لكل عناوين القوة في أمتنا من خلال ضرب الجيش السوري والمصري والعراقي واللبناني بهدف القضاء على أي إمكانية لمواجهة المشروع الاسرائيلي والمشروع التكفيري المكمل لهذه المؤامرة".

ودعا الى التوافق على انتخاب رئيس للجمهورية وقانون انتخابي موحد والى دعم الجيش اللبناني.



========س.ق.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب