بو صعب تسلم رسائل من المانحين بتأمين 56 مليون دولار لتسجيل 102000 طالب نازح: لمؤتمر تربوي إنقاذي لتقييم الإمتحانات وتطويرها

الجمعة 17 تشرين الأول 2014 الساعة 19:28 تربية وثقافة
وطنية - تسلم وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب رسائل خطية رسمية من منظمة "اليونيسيف" ومن "المفوضية العليا لشؤون اللاجئين" التابعة للأمم المتحدة عبرت في خلالها عن "التزامها تأمين مبلغ قدره نحو 56 مليون دولار حتى الآن من الجانبين، يكفي لتعليم 45 ألف تلميذ في الدوام الصباحي في المدارس الرسمية و57 ألف تلميذ في دوام بعد الظهر من التلامذة النازحين، أي ما يساوي 102000 تلميذ، وقرر بو صعب إثر هذه الرسائل الرسمية التعميم ببدء تسجيل النازحين في المدارس الرسمية وفاقا للتعميم المرفق".

إتحاد المؤسسات التربوية الخاصة
واجتمع بو صعب مع إتحاد المؤسسات التربوية الخاصة برئاسة الأب بطرس عازار وتناول البحث موضوع حقوق الأساتذة ومطالبهم في القطاع الخاص، وأكد بو صعب أن "المفعول الرجعي غير وارد بسبب إقفال موازنات المدارس الخاصة في كل عام، وبالتالي لا يمكن استيفاء أقساط من الأهالي عن سنوات سابقة وتلامذة غادروا المدارس".

وأوضح موقفه في مجلس النواب لجهة السلسلة، مؤكدا "تأييده إعطاء الأساتذة في القطاعين نسبة غلاء معيشة متساوية، مع إمكان التقسيط". كاشفا أن الوزارة "أجرت مسحا على موازنات المدارس لثلاث سنوات مضت تبين من خلاله أن عددا من المدارس رفع أقساطه بنسبة 30 % ومنها بنسبة أقل ومنها من دون أي زيادة". وأكد "ضرورة تفعيل لجان الأهل للمشاركة في القرار التربوي والتوقيع على الموازنة بناء على القانون 515".

وأشار إلى أن "المدارس الخاصة تحتضن 70 % من التلامذة اللبنانيين، وأننا سوف نعقد بالتعاون معها ومع الجامعات مؤتمرا تربويا لتقييم الإمتحانات الرسمية بهدف تطويرها كأداة تربوية للقياس، وطلب من المؤسسات إعداد أوراق العمل والإقتراحات التي تصب في خانة إنقاذ التربية".

بو صعب
وتحدث بو صعب إلى الإعلاميين بعد الإجتماع فقال: "تشرفت بلقاء إتحاد المؤسسات التربوية الخاصة لنناقش تداعيات السلسلة على المدارس الخاصة، وأكدنا لهم إصرارنا على وحدة التشريع وعلى المساواة بين الأساتذة، وذلك كما كنا قد تبلغنا سابقا من الأب عازار إصراره على العدالة والمساواة. ولكن يجب أن نأخذ في الإعتبار الإمكانات وتطبيق ما نعد به من دون أن ندخل في موضوع المفعول الرجعي. وطرح الإتحاد إمكان سداد المفعول الرجعي المتعلق بغلاء المعيشة فقط وإمكان درس هذا الأمر وسوف تعد المدارس ورقة بهذا الأمر لدرسها".

أضاف: "نحن مصرون على المحافظة على العدالة ووحدة التشريع وعلى قدرة المؤسسات التي تستوعب نحو 70 % من التلامذة أي نحو 600 ألف في المدارس الخاصة". لافتا إلى أن "الصرخة التي أطلقها في مؤتمر نيويورك، والإجتماعات والتواصل مع اليونيسيف والمفوضية العليا للاجئين وغيرها من منظمات الأمم المتحدة قد بلغت أهدافها، وقد تسلمنا منها رسائل خطية رسمية بالتزامات مالية تبلغ نحو 56 مليون دولار للدوامين الصباحي وبعد الظهر، وهي كافية لتغطية 102 الف طالب، ونحن نحتاج للمزيد من المساهمات لكي نصل إلى استقبال نحو 135 ألف تلميذ، وقد أصبح بالإمكان فتح دوام بعد الظهر وسوف نصدر تعميما بهذا الخصوص مرفقا بهذا البيان على أن يبدأ العمل به والتسجيل بموجبه يوم الإثنين المقبل للتلامذة النازحين".

واوضح ردا عن سؤال حول المسح الذي أجرته الوزارة للمدارس التي رفعت أقساطها فقال: "عندما تكون هناك مدارس وعددها قليل جدا هي المدارس المخالفة فهذا لا يعني أن كل المدارس الخاصة مخالفة، لأن الغالبية العظمى قد التزمت بتطبيق القانون 515 حتى قبل تمديد العمل به، وهناك تسعون بالمائة من المؤسسات الخاصة تعمل بصورة جدية ومنتظمة، والإتحاد لا يوافق على عمل المخالفين فالمدارس الخاصة مهمة وأساسية وتحتضن ثلثي تلامذة لبنان. لكن هناك قلة بسيطة تبين ان لديها مخالفات وسوف تتم معالجتها".

رابطة جامعات لبنان
من ناحية ثانية، اجتمع وزير التربية مع رابطة جامعات لبنان برئاسة الأب الدكتور وليد موسى، في حضور رؤساء الجامعات وممثليها في مجلس الرابطة والمدير العام للتعليم العالي الدكتور أحمد الجمال، وتم البحث في التدابير المتخذة في الجامعات لاختيار التلامذة الجدد في غياب الشهادات الرسمية.

واقترح بو صعب "عقد مؤتمر تربوي إنقاذي للتربية بالتعاون مع رابطة الجامعات واتحاد المؤسسات التربوية الخاصة والمدارس الرسمية، من أجل تقييم الامتحانات الرسمية ودراسة مخرجاتها بهدف تطويرها كأداة وطنية للتقييم لتتلاءم مع العصر الحالي وتصيب الأهداف المتوخاة منها، وذلك بناء على الاحصاءات والتفاصيل التي ظهرت على مدى السنوات السابقة".

كما طرح موضوع متابعة خريجي المرحلة الثانوية في الجامعات. ووافقه الرأي رؤساء الجامعات وأعضاء الرابطة لجهة "ضرورة العمل معا على تحسين مستوى التعليم ما قبل الجامعي بقصد الوصول إلى حلول علمية وتربوية تنعكس على آداء الجامعات من خلال التلامذة المنتسبين إليها".

من جهته، أثار موسى موضوع متابعة طلبات التراخيص لعدد من الإختصاصات التي تقدمت بها الجامعات القائمة وكيفية العمل على تطبيق قانون التعليم العالي الجديد، فأكد بو صعب أهمية القانون، وركز على "إرساء نظام الجودة والقبول والإعتمادية والتصنيف إستنادا إلى أفضل أنظمة الجودة العالمية المناسبة للمؤسسات في لبنان". وكلف المدير العام للتعليم العالي متابعة طلبات الجامعات لتسريع البت بها ورفع ما يتوجب رفعه منها إلى مجلس الوزراء.

ودعا وزير التربية الى "ألا يخاف أحد من إعطاء تراخيص جديدة لإنشاء الجامعات بل يجب أن يخاف من لديه ترخيص بإنشاء جامعة من أن تكون نتائجها غير مقبولة وشهاداتها غير معادلة ولا يعترف بها أحد في الداخل والخارج، وذلك بناء على الضوابط التي يضعها نظام التقييم والجودة الذي يحفظ المستوى".

ورحب باستعداد الرابطة للمشاركة في مسيرة درس وإقرار قانون الجودة في اللجان النيابية في مجلس النواب، مشددا على "أهمية التغذية الراجعة التي ترفعها إليه مؤسسات التعليم العالي نتيجة كل تعديل أو تطوير في القانون".

أما موسى فأكد أن "الوزير بإقراره ملفات الجامعة اللبنانية وإصراره على ذلك قد أنقذ الجامعة ونجح، كما أنه تابع قانون تنظيم التعليم العالي الخاص حتى تم إقراره في مجلس النواب"، طالبا اليه "مباشرة تطبيق القانون الجديد وتشكيل مجلس التعليم العالي بناء عليه"، فأكد بو صعب انه سوف يعمل على تطبيقه فورا.



===========ع.غ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

لا زيادة على الأقساط حتى إقرار ا...

تحقيق فرح نصور وطنية - "لا زيادة على الأقساط حتى إقرار الموازنة". جملة أجمع عليها م

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 11:41 المزيد

سرطان الثدي المرض الأكثر شيوعا وت...

تحقيق خاص الوكالة الوطنية للاعلام وطنية - يكشف السجل الوطني لداء السرطان في وزارة الصح

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 08:33 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب