(*) عون في احتفال 13 تشرين: فرضت القوة أمرا واقعا لكن مقاومتنا ثبتت حقنا في وجود لبنان

الإثنين 13 تشرين الأول 2014 الساعة 20:22 سياسة
وطنية - رأى رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون في كلمة ألقاها في قصرالمؤتمرات - ضبيه، خلال الاحتفال المركزي في ذكرى 13 تشرين، الذي نظمه "التيار الوطني الحر" أن "المحافظة على الاستقلال صعب أكثر من الحصول عليه"، وقال: "نجتمع معا لإحياء ذكرى شهدائنا، فمعركة الجيش في 13 تشرين تبقى الأقوى رمزا، لأنها كانت معركة حرية، وفرضت القوة أمرا واقعا، لكن مقاومتنا ثبتت حقنا في وجود لبنان. ومع الأسف، وصل إلى الحكم الذين لم يحكموا يوما في ظل القيم وانتقلوا من وصاية إلى أخرى".

أضاف: "لقد انتزعت صلاحيات الطائفة التي استضعفت في عهد الوصاية، وأضحى رئيس الجمهورية رئيس بروتوكول، بدل أن يكون رئيسا يصنع الوفاق ويحافظ على الدستور، فهذا هو جوهر الخلاف".


وتطرق إلى التمثيل في مجلس النواب، لافتا إلى أن "صحة التمثيل فيه مفقودة وفي رئاسة الجمهورية ايضا"، وقال: "هناك مجموعة تريد أن تفرض اختيار رئيس للجمهورية وترفض تعديل انتخابه".


وعن قانون انتخابات مجلس النواب، قال: "إن القانون الأكثري المطبق في الدول المتطورة هو الدائرة الواحدة، وبما أن تطبيقه معقد فلم يعد أمامنا إلا النظام النسبي".

أضاف: "إن النزعة الاحتكارية للسطة تفسد اللعبة الديموقراطية. وفي هذه الأجواء يعاني لبنان من أخطار داهمة. لقد أغرق بكم هائل من النازحين لا تستطيع الدول الكبرى تحمله، كما أن هناك جزءا من أرضه تحتلها جماعات ارهابية، وهذه الفئات يبرر لها البعض من خلال القول إن مواجهتها تهدد بفتنة، فماذا يريد هؤلاء؟".

ودعا اللبنانيين إلى أن "يكونوا صفا واحدا لمواجهة هذه القوى التي اقتحمت أرضنا واعتدت على جيشنا"، وقال: "إن النأي بالنفس عن الحرب في سوريا ترك الحدود مفتوحة، مما سمح باستباحة هذه الحدود، بعدما كنا نبهنا الحكومة لضرورة ضبطها، وعندها اتهمنا البعض بالعنصرية".

وأشار إلى أن "اللبنانيين يعيشون اليوم حالا من القلق من دون رؤية واضحة للمستقبل"، داعيا الشباب إلى "المضي قدما في النضال في بناء الدولة".

وختم: "وعدنا للشهداء الأحباء بناء وطن يليق بتضحياتهم ويفخر به أبناؤهم فيعيشون فيه بأمان وطمأنينة".



==================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

حجازي إبراهيم عرض لعمل مكتب الأون...

تحقيق ماري خوري وطنية - يعتبر التعليم الجيد حقا من حقوق الإنسان، وهو الهدف الرابع من أ

الخميس 25 تشرين الأول 2018 الساعة 14:32 المزيد

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب