اجتماع ديني أهلي أمني في عرسال: تشكيل لجنة موحدة لمخيمات النزوح لمتابعة أوضاعها

السبت 11 تشرين الأول 2014 الساعة 18:53 سياسة
وطنية - بعلبك - عقد علماء دار الفتوى والهيئة الشرعية لعلماء القلمون والقصير، في حضور ممثلين عن الجمعيات الخيرية والاهلية والانمائية المشرفة على النازحين السوريين في عرسال، اجتماعا ضم مفتي بعلبك- الهرمل الشيخ بكر الرفاعي، عضو هيئة العلماء المسلمين الشيخ حسام الغالي، رئيس جهاز استخبارات البقاع الشمالي المقدم ملحم حدشيتي وفاعليات من عرسال.

وطالب الرفاعي ب"حماية النازحين السوريين في مخيمات عرسال، لأن هذه الحماية هي جزء من واجبنا مع شخص نزح من بلده، كما حماية العسكريين المحتجزين لنقل المفاوضات الى باب السلامة".

أضاف: "ما تقوم به الدولة من ايجابية بهذا الخصوص، علينا ملاقاته في منتصف الطريق، وذلك بضمان امن العسكريين وتسهيل امور السوريين الذين دخلوا بطريقة غير شرعية".

وتابع: "هناك جهات تعمل على الوقيعة بين الجيش واهالي عرسال، واي اعتداء على الجيش ينعكس على الجميع، والمستفيد من الاعتداء على الجيش هم المصطادون بالماء العكر، والمطلوب الوعي والتنبه لما يحاك".

من جهته رأى الغالي ان "ما حصل في عرسال سبب الأذية للجميع، ولا أحد يريد العودة الى الماضي". وقال: "موضوع تهديد أمن العسكريين بات من الماضي، ومن خلال بعض الاتصالات حصلنا على المزيد من التطمينات حول أمنهم، وعلينا ان نؤكد ان موضوع الخطورة على حياتهم بات من الماضي".

وتم تشكيل لجنة موحدة لمخيمات النزوح السوري في عرسال لتنظيم وضعها من الناحية القانونية ومتابعة اوضاعها بالتعاون مع بلدية عرسال، تكون رئاستها دوريا، وقد سمي ناصر خرنوب الرئيس الدوري الاول لمدة شهر واحد.



===============

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب