الأحدب استنكر الاعتداءات على الجيش وحمل الحكومة المسؤولية

السبت 11 تشرين الأول 2014 الساعة 11:19 سياسة
وطنية - استنكر رئيس "لقاء الاعتدال المدني" النائب السابق مصباح الاحدب في بيان اليوم "الاعتداءات المتنقلة التي تتعرض لها وحدات الجيش على كل الاراضي"، محملا "الحكومة مسؤولية ذلك، فهي لم تطلب من الجيش فتح اي تحقيق لمحاسبة ومعاقبة من كان مسؤولا عن حماية المعتدين على وحدات الجيش، خلال جولات العنف التي شهدتها طرابلس"، مؤكدا ان "الاستمرار في سياسة المياعة في اتخاذ القرارات التي تحيد الجيش عن الدخول في الصراعات الاقليمية لصالح "حزب الله" والنظام السوري ضد الثورة السورية، تقسم الداخل اللبناني وتخلق ثغرات تستغل من المجموعات المتشددة لخوض معاركها في الداخل اللبناني".

وقال: "الى ما يسمى بالاعتدال السني في الحكومة، ان حماية الوطن من مخاطر المشاريع التوسعية للتنظيمات المتشددة باتجاه الساحل اللبناني كما يشيع، تكون بتوحيد الصف حول الجيش باتجاه حماية الداخل اللبناني من كل الاعتداءات التي يتعرض لها الوطن اكانت من النظام السوري أو التنظيمات المتشددة، وعدم السماح بتحويل الجيش الى اداة بيد حزب الله يستخدمها كما يشاء، تارة بزج جيشنا في معارك مع خصوم الجيش السوري وأخرى باستدراج اعتداء اسرائيلي على الوطن دون استشارة الحكومة".

وختم: "ان التصاريح الاعلامية التي تنتقد حزب الله وآخرها ما صدر من باريس على لسان الرئيس سعد الحريري لم تعد تنفع طالما لا يتخذ فريق ما يسمى بالاعتدال السني في مجلس الوزراء المواقف اللازمة لمنع زج الجيش في مواجهة مع البيئة السنية التي يمثلها في الحكومة والتي تتهم بأكملها زورا بانها حاضنة ارهابية".



==== ن.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب